منى عبد الوهاب: الصراحة محظورة في حياتنا

القاهرة ـ وكالات:
حالة جدل كبير سببتها حلقات برنامج «مصارحة حرة»، رابع التجارب التلفزيونية للإعلامية المصرية منى عبد الوهاب، بعد أن استطاعت في حلقاته أن تكشف العديد من أسرار النجوم العرب أمام الجميع للمرة الأولى، ولكن ذلك قوبل بانتقاد الكثيرين بدعوى أن الأمور الشخصية في حياة الفنان أمرٌ يخصه وحده ولا أحد غيره.
حول تلك الإشكالية، تقول منى إنها تعلمت أن المعلومة التي خرجت للإعلام والصحافة وأصبحت نقطة مثار وحلقة جدل لم تعد شخصية ومن حق الجمهور أن يعرف كل تفاصيلها، موضحة أنها خلال حلقات البرنامج لم تتهم أي شخص أو ضيف برأي شخصي ولكنها اتهامات طالتهم وعرضتها لتوضيح هذه الاتهامات من وجهة نظرهم.
فكانت الطرف المعاكس لأي ضيف بل وتمثل الفئة التي تكره أو بالأدق «محامي الشيطان» أمام هذا الضيف، ومن الطبيعي أن تقول له ما يقال على لسان ما يكره وله كامل الحرية في الرد بالطريقة والشكل الذي يناسبه، مؤكدة أنها لم تكن تعرف أن الصراحة في حياتنا محظورة وليســــــت مكــروهـــة فقط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة