سلتا فيجو يتصدّر الليجا.. وبرشلونة يتجاوز عقبة مالقا

ريال مدريد يكشّر عن أنيابه ويلتهم بيتيس بخماسية

مدريد ـ وكالات:

سحق سيلتا فيجو منافسه رايو فايكانو بثلاثية نظيفة في ثاني جولات الدوري الإسباني لكرة القدم، ليتصدر الجدول بست نقاط بفارق الأهداف عن برشلونة، الذي تخطى مالقا بهدف نظيف.
سجل ثلاثية سيلتا على ملعبه بالايدوس نجمه مانويل نوليتو في الدقيقتين 41 و 50، واندرو فونتاس في الدقيقة 80، ليحقق الفريق ثاني انتصاراته، بعد الفوز في الجولة الأولى على مضيفه ليفانتي بهدفين لواحد.. فيما تجمد رصيد رايو عند نقطة وحيدة يحتل بها المركز الخامس عشر.
وستبقى الفرصة مواتية لفيجو لمواصلة تصدر المسابقة الجولة المقبلة بمواجهة لاس بالماس العائد للأضواء، قبل الاصطدام ببطلي دوري أوروبا ودوري أبطال أوروبا، إشبيلية وبرشلونة، على الترتيب، في الجولتين الرابعة والخامسة.
من جانبه، حقق برشلونة فوزه الثاني على التوالي في الدوري الاسباني لكرة القدم، على حساب ضيفه مالقا بهدف نظيف امس الاول على استاد «كامب نو» في الجولة الثانية من الليغا.
سجل هدف برشلونة الوحيد البلجيكي توماس فيرمايلين من تسديدة مستغلا خطأ الكاميروني ادريس كاميني، حارس مالقا، في ابعاد عرضية سواريز في الدقيقة (73) ليقود فريقه الكتالوني للفوز الثاني بعد تخطي عقبة اتلتيك بلباو في الجولة الاولى ليرفع البلوجرانا رصيده الى (6 نقاط) ،في المقابل تجمد رصيد مالقا عند نقطة واحدة.
في حين، انتقد خابي جارسيا، المدير الفني لنادي مالقا الإسباني رحيل لاعب الوسط سيرجي داردير عن فريقه، لينضم إلى صفوف ليون الفرنسي، مشيرا: «الأهم ليس الخسارة أمام برشلونة (1-0) وإنما خسارة لاعب بهذه الأهمية».
وقال جارسيا ويبدو على ملامحه الغضب، في مؤتمر صحفي عقب الخسارة أمام برشلونة على ملعب كامب نو بهدف نظيف في ثاني جولات الليغا: «لا أفهم كيف يمكن بيع لاعبين في وقت يحتاج فيه النادي لهم».
وفي هذا الصدد، أبدى المدرب «ارتياحه» إزاء المباراة التي قدمها فريقه: «إذا أخذنا في الاعتبار اللاعبين الهامين الذين رحلوا عن الفريق (والذين يقدر عددهم بعشرة لاعبين)، ولكني لست سعيدا بالنتيجة».. وأشار: «كنا نريد السيطرة على المباراة قدر المستطاع، وقد حققنا ذلك، ولكننا لم نتحل بالدقة أمام المرمى، وأضاف: «لقد أثبتوا العام الماضي أنهم أبطال حتى النهاية، وهذا العام يسيرون على نفس الدرب».
الى ذلك، حقق ريال مدريد فوزه الاول في الدوري الاسباني لكرة القدم، بعدما سحق ضيفه ريال بيتيس بخماسية من دون مقابل ، سجلها جاريث بيل وخيميس رودريجيز بواقع هدفين لكل منهما وكريم بنزيمة، ليرفع الفريق رصيده إلى 4 نقاط بعد مرور جولتين من بداية المسابقة.
وتعد، وقلٌّة قليلة من اللاعبين الذين مرّوا عبر تاريخ نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد ، هم الذين حظوا بفرصة أن تهتف لهم جماهير الفريق الحاضرة في سانتياجو بيرنابيو وأن تهتف بأعلى الصوت باسمهم.. وفي لقاء الفريق المدريدي أمام نادي ريال بيتيس في الجولة الثانية من الليجا ، أضافت هذه الجماهير لاعباً جديداً لقائمة فخرها ، لم يكن خاميس رودريجيز الذي سجل ثنائية رائعة ولم يكن بنزيما العائد من إصابة والمُسجل بل كان كايلور نافاس حارس الفريق.
وجاء هتاف الجماهير لنافاس بعد تصديه لركلة الجزاء التي منحها الحكم للاعبي ريال بيتيس في الدقيقة 61 من زمن المباراة لتبدأ بعدها هتافات الجماهير القائلة « كايلور ، كايلور».
ويأتي هذا الدعم من الجماهير لحارس الفريق المدريدي قبل 48 ساعة فقط من إغلاق السوق الصيفية الذي يسعى فيها ريال مدريد للتوقيع مع دي خيا من مانشستر يونايتد ، فعل يغير هذا الهتاف شيئاً؟.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة