العبادي يدعو الرافضين لإجراءات الإصلاح إلى إعلان موقفهم بـ”شجاعة”

بغداد ـ الصباح الجديد :
أكد المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن الأخير سيتخذ موقفا حاسما بنحو كامل من دون استثناءات من أي جهة تحاول عرقلة تنفيذ الإصلاحات، فيما دعا المسؤولين الذين لديهم تحفظات على إجراءات مراجعة بيع وإيجار عقارات الدولة إلى “التحلي بالشجاعة” وإعلان موقفهم بالضد منها.
وقال سعد الحديثي في حديث الى السومرية نيوز، إن “هناك شخصيات وأطرافا تضررت مصالحها ونفوذها من حزمة الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة وهذه الشخصيات والجهات ستحاول أن تعرقل هذا التوجه الإصلاحي”، مشيرا إلى أن “أي معوق ومعرقل للإصلاحات سيكون له موقف حاسم من العبادي والأجهزة الأمنية والتنفيذية بتنفيذ هذا الأمر بنحو كامل من دون استثناءات”.
وأضاف الحديثي، أن “على الجميع صرف النظر عن العناوين السياسية وأي عناوين أخرى يحملونها”، موضحا أن “فتح الشوارع مكملا لحزمة الإصلاحات في ما يتعلق بتسهيل حركة المواطنين”.
وبين الحديثي، أن “بعض الشخصيات استثمرت حالة الفوضى والفساد الإداري والمالي في المؤسسات الحكومية في غضون المدة السابقة لكي تستولي بغير وجه حق على أملاك وعقارات ثمينة جدا ووضعت يدها بنحو غير قانوني عليها”.
مشددا على أن “المسؤولين الذين لديهم تحفظات على إجراءات الدولة التي أعلنتها لمراجعة بيع وإيجار العقارات أن يتحلوا بالشجاعة ويعلنوا أنهم ضدها”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أمر، يوم الأول من امس الجمعة، بتشكيل لجان قانونية مختصة لمراجعة بيع وإيجار وتمليك عقارات الدولة في بغداد والمحافظات في المرحلة السابقة لأية جهة كانت، كما أمر القيادات الأمنية المختصة بوضع الترتيبات المطلوبة لفتح المنطقة الخضراء أمام المواطنين، ووجه جميع قيادات العمليات والقيادات الأمنية في بغداد والمحافظات بفتح الشوارع الرئيسة والفرعية المغلقة من قبل شخصيات وأحزاب ومتنفذين.
يذكر أن العبادي وجه، في (11 آب 2015)، هيئة النزاهة برفع أسماء المتهمين بسرقة المال العام والتجاوز على ممتلكات الدولة والشعب لمنعهم من السفر وإحالتهم على القضاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة