بابل تطالب «المالية» بإطلاق الوجبة الثانية من موازنتها

فيما بلغت تخصيصاتها 255 مليار دينار
بغداد ـ الصباح الجديد:
طالب عضو مجلس محافظة بابل ثامر ذيبان وزارة المالية بالإسراع بإطلاق الوجبة الثانية من موازنة المحافظة من أجل ديمومة الخدمات، فيما بين أن هناك مشاريع ضاغطة لا يمكن تأجيلها لارتباطها بالمواطنين.
وقال ذيبان في حديث صحافي، إن «المحافظة تسلمت خلال العام الحالي من ميزانيتها 18 مليار و600 مليون دينار وهي تمثل 10% من ميزانيتها البالغة 255 مليار وسددت كلها كديون مترتبة على المحافظة لمشاريع مسبقة وقيد التنفيذ».
وأضاف ذيبان أن «المحافظة بحاجة ماسة الى إطلاق مبالغ من ميزانيتها كي تستمر ديمومة الخدمات في المحافظة».
وأشار الى أن «المحافظة تشكو من نقص حاد في السيولة النقدية التي اثرت بشكل فاعل في تقديم الخدمات وهناك مشاريع تعد ضاغطة ولا يمكن تأجيلها لانها مرتبطة بالمواطنين».
وبين ذيبان أن «المحافظة لديها مشروع الطريق الحولي الذي يعد أحد المشاريع الاستراتيجية ومن شأنه، لو تم تنفيذه، حل الأزمة الخانقة في حركة مرور السيارات الآتية من بغداد مرورا ببابل الى المحافظات الجنوبية»، مطالبا وزارة المالية، في حديث نقلته «السومرية نيوز»، بـ»الإيفاء بالتزاماتها في الإسراع بإطلاق الوجبة الثانية من ميزانية المحافظة والتي تشكل في حالة إطلاقها طفرة في الارتقاء بواقع الخدمات».
وكانت محافظة بابل أعلنت، مطلع الاسبوع الماضي، إعادة النظر في المشاريع المدرجة خلال السنوات الماضية للمحافظة، مشيرة إلى أن مشاريع المجاري والصرف الصحي من أولوياتها.
وقال النائب الأول لمحافظ بابل وسام أصلان، إن «المحافظة أعادت النظر في المشاريع المدرجة خلال السنوات الماضية»، مشيراً إلى أن «تلك المشاريع أدرجت وبدون تخطيط وبمثابة عملية تعبئة إلى أن وصلت أعـدادها إلى 1478 مشروعاً وبقيمة ترليونيــن و700 مليار و36 مليون دينار ومسجله في وزارة التخطيط».
وأضاف أصلان أن «المحافظة بدأت بفرز المشاريع بعضها عن بعض بعد جمع البيانات والوثائق من قبل قسم التخطيط في ديوان المحافظة وتوضحت الصــورة الكاملــة»، مبيناً انه «تم فرز المشاريع المحالة والمنجزة والمستلمة وغير المستلمة للاستفادة من المبالغ المتبقية لتنفيذ مشاريع ملحة وضرورية».
وتابع أصــلان أن «مــن بين المشاريع الذي سيتــم مناقشتهــا فــي مجلس المحافظة بجلسة استثنائية هما مشروع المجاري والصرف الصحي في مركز المحافظة وفي الوحدات الإدارية المكتملة تصـاميمها وبما يتوافق إمكانيـة المحافظـة، وهذه المشاريع تمثل أولوية بالنسبة للمحافظة»، مؤكداً أن «مجلس المحافظــة وافق مبدئياً بالجلسة الماضيــة على تلك المشاريع وسيــتم التصويت عليها في جلسـة استثنائيـة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة