الزبيدي يبحث تجهيز المنافذ الحدودية بالسونارات الحديثة

أكد أهمية حماية العاملين في الشركات الكورية

بغداد ـ الصباح الجديد:

ترأس وزير النقل المهندس باقر الزبيدي الاجتماع الرابع لهيئة رأي الوزارة بحضور وكيلي الوزارة الفني والإداري والمفتش العام والمدراء العامين لمناقشة جدول الأعمال الذي تضمن مقترح الشركة العامة للنقل البري باستعدادها لتجهيز المنافذ الحدودية بالسونارات .
واكد الوزير على ان تكون هذه الاجهزة على وفق المواصفات العالمية وبأحدث التقنيات بعد استحصال الموافقات الأصولية من الوزارات المختصة لتأييدها على نوع الجهاز ومواصفاته وكفاءته وتخويل النقل البري لتمويل هذا المشروع على أن تكون الإدارة مشتركة مع الهيئة العامة للكمارك من خلال إجراء الكشف الموقعي على جميع البضائع الداخلة بطريقة انسيابية ومن دون إرباك وإعطاء المواصفات الدقيقة للبضائع الداخلة على ان تكون الرسوم المتحققة من تشغيل الأجهزة لصالح الشركة العامة للنقل البري.
بعدها جرت مناقشات مستفيضة لهذا المشروع إضافة إلى تطوير نظام النقل البري بصفته الناقل الوطني للبضائع وخصوصاً من الموانئ الجنوبية وتأهيل أسطول النقل على وفق المواصفات العالمية.
ووجه الوزير بتقييم دراسة الجدوى من جهات متخصصة إضافة إلى إعداد إعلان بدعوة الشركات من القطاع الخاص المحلي والعالمي.
بعدها جرت مناقشة موضوع التأمين الإلزامي للموظفين والذي يأتي ضمن الحزمة الإصلاحية والتي تلزم الدوائر والوزارات إنشاء عقود تأمين صحي للموظفين ، اضافة الى مناقشة مقترح ورقة الإصلاح لوزارة النقل بصورة مستفيضة وأضيفت عليها بعض المقترحات والملاحظات التي ستعتمد كأساس لعمل الوزارة للمرحلة المقبلة .
كما تمت مناقشة موضوع جدول المقارنة الخاص بالإيرادات والمصروفات للفصل الأول من عام 2015 مقارنة بالفصل الأول لعام 2014 لتشكيلات الوزارة ، فيما اكد الوزير على ضرورة تعظيم الموارد ودعم الموازنة الاتحادية وزيادة أرباح الموظفين من خلال جملة من الإجراءات والإصلاحات للنهوض بهذا الواقع.
ودعا الوزير إلى أهمية تضافر جهود العاملين والالتزام بضوابط الوظيفة العامة ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب ، مؤكدا ان يقوم مدير عام المسافرين والوفود بإرسال أربع حافلات ذات الطابقين إلى قضاء المدينة في محافظة البصرة إضافة إلى حافلات ذات الطابقين والطابق الواحد جديدة إلى مدينة الصدر في بغداد .
بحث وزير النقل المهندس باقر الزبيدي مع سفير جمهورية كوريا الجنوبية في العراق جو جانك وون والوفد المرافق له موضوع اقتحام مجموعة من المتظاهرين لشركة دايو الكورية العاملة في مشروع كاسر الأمواج في ميناء الفاو الكبير بعد تعرض احد المتظاهرين إلى اعتداء ومن ثم استشهاد المتظاهر .
وأكد الوزير خلال اللقاء الذي حضره مدير عام الموانئ ومدير عام النقل البحري حرصه على حماية الشركات العاملة في العراق داعياً العاملين في الشركة إلى مزاولة أعمالهم ، مطمئنا اياه على حماية المستثمرين والشركات داعيا اياها للاستثمار في ميناء الفاو لما تتمتع به من مكانة عالمية في بناء وتشغيل الموانئ وتشغيل القوى العاملة العراقية ومن أهالي الفاو حسب العقد المبرم .
على صعيد اخر بحث الزبيدي مع وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي مجالات التعاون بين الوزارتين وسبل الارتقاء بشركات التمويل الذاتي وإيجاد آلية للتعاون بين السكك لنقل الحديد السكراب لوزارة الصناعة من اجل تحقيق عوائد مربحة للطرفين إضافة إلى الاستغلال الأمثل للأرصفة المخصصة لوزارة الصناعة في ميناء أم قصر وخور الزبير بما يفعّل العمل في هذه الأرصفة لحساب الشركات الصناعية في مجال نقل السكر والحديد والإسمنت وتصنيع المواد الغذائية وتعليبها .
من جانبه أكد الزبيدي إن الموانئ العراقية ستكون ملزمة بتشغيل أهالي المدن و القرى و الاقضية القريبة من كل ميناء ولهم الأولوية في التوظيف و العمالة على ان يقوم المستثمرون والتشغيل المشتركة بالاسهام في بناء و تعمير تلك المدن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة