الأخبار العاجلة

حائط العلكة يتحوّل لأشهر معالم سياتل الأميركية

يجمع بين الجمال والاشمئزاز
الصباح الجديد ـ وكالات:
تحوّل حائط العلكة في مدينة سياتل إلى أهم معلم من معالم المدينة الأميركية الذي يقصده السياح.
وبالرغم من أن الحائط الذي يبلغ طوله “21 متراً”, يعد من أكثر الأماكن السياحية تلوثاً بالجراثيم في العالم، إلاّ أن شهرته قد فاقت شهرة المسرح الذي يقع بجانبه والذي كان السبب الرئيس في ظهوره، حتى أن الحائط أصبح هو المعلم الذي يذكر أولًا مع الإشارة إلى أن المسرح يقع بالقرب منه.
ويضاف حائط العلكة, في سياتل إلى قائمة من المعالم التي تشتهر بها سياتل، مثل مقر شركة “مايكروسوفت” و ”أمازون كوم”، إضافة إلى قبر لاعب الكاراتيه الشهير بروس لي، مما يجعل هذا الحائط منافسًا قويًا بشهرته لمعلم يحمل في تسميته كلمة حائط أيضًا هو “وول ستريت”.
ويعد عام 1993 عام ميلاد هذا الحائط بالنحو الذي اشتهر به، وذلك حين كان رواد مسرح بالقرب من الحائط يلصقون العلكة عليه في أثناء انتظارهم الطابور الطويل لقطع التذاكر, وشيئا فشيئاً، تراكمت العلكة حتى أصبحت تكون لوحة زاهية متعددة الألوان، فاستوحى شباب من هذا الحائط لوحات على شكل قلب أو وردة للتعبير عن مشاعرهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة