الجبوري يطالب بدعم أكبر لأهالي الأنبار ويدعو للإسراع بإقرار قانون الحرس

شجار بـ”الكراسي”بين عدد من شيوخ المحافظة في المؤتمر
بغداد ـ الصباح الجديد:
جدد رئيس البرلمان سليم الجبوري، امس الاربعاء، المطالبة بدعم أكبر الى أهالي الانبار، وفيما دعا الكتل السياسية الى الاسراع بإقرار قانون الحرس الوطني، أكد أن أول خطوات إصلاح المؤسسة الامنية تتمثل بإنهاء وجود القادة الامنيين بالوكالة.
وقال الجبوري في كلمة له خلال مؤتمر تحرير الانبار وتابعته “الصباح الجديد”، “آن الاوان أن نختط لأنفسنا طريق التحرير عبر بوابة لم الشمل وتوحيد الجهود وتكاتف القوات الامنية مع القوات المحلية المقاتلة التي ابلت بلاءً حسناً”.
واضاف أن “أبناء الانبار قادورن مع اخوانهم في القوات الامنية الداعمة لهم على خوض معركة التحرير”، مجدداً المطالبة بـ”دعم أكبر لأهالي الانبار”.
ودعا الجبوري الكتل السياسية الى “دعم اقرار قانون الحرس الوطني سريعا كواحد من اهم وسائل الدعـم والمساندة ليس لأهل الانبـار فحسب بـل لأهالي نينوى الذي يعدون العدة لتحرير محافظتهم”، مشيرا الى ان “مسار الاصلاح الذي بدأت الحكومة والبرلمان به لا يستثني اصلاح الجهاز الامني”.
وتابع الجبوري “بدأنا بخطوات جادة باتجاه دعم المؤسسة الامنية وتجديد دماءها وتعزيز قدرتها”، لافتا الى ان “أول خطوات اصلاح هذه المؤسسة هي إنهاء وجود القادة الامنيين بالوكالة”.
من جانب آخرشهدت قاعة اعلان مؤتمر تحرير الانبار في فندق الرشيد ، شجارا بـ”الكراسي”، بين عدد من شيوخ الانبار الحاضرين للمؤتمر.
وقال مراسل السومرية نيوز، ان شجارا بالكراسي حدث عقب انتهاء مؤتمر تحرير الانبار بين عدد من الشيوخ الحاضرين للمؤتمر، على خلفية اعتراض البعض منهم بوجود شخصيات حضرت المؤتمر واعتلت منصات المحافظة سابقا.
واضاف المراسل ان عدد من الحاضرين تدخلوا لفض الشجار، مشيرا الى ان عددا من كراسي القاعة تضررت بفعل ذلك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة