الأخبار العاجلة

ترقب يسود الشارع الكردستاني وتوقعات بتمديد ولاية البارزاني

بغداد ـ الصباح الجديد:
يشهد إقليم كردستان حراكاً سياسياً واجتماعياً موازاة مع استمرار أزمة الرئاسة في الإقليم، فيما يسود الترقب والحذر الشارع الكردي، وسط توقعات بتمديد ولاية الرئيس مسعود البارزاني لحين إجراء انتخابات رئاسية.
وفي هذا السياق يقول الأمين العام لحركة الإصلاح والتنمية محمد بازياني، إن “الخروج من الأزمة يكمن في تمديد ولاية لرئيس الحالي لإقليم كردستاني مسعود البارزاني لحين إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة”، مبينا أن “مفوضية الانتخابات عليها تحديد المدة التي تتمكن من خلالها إجراء الانتخابات، على أن لا تكون أقل من ستة أشهر”.
ويضيف بازياني في حديث الى السومرية نيوز، أن “الأحزاب الكردستانية ستجتمع لدراسة المشاريع المطلوبة للخروج من الأزمة الحالية”، متوقعا أن “تتوصل الأحزاب الكردستانية للوصول إلى اتفاق بشأن تمديد ولاية البارزاني لحين إجراء الانتخابات”.
وقرر مجلس شورى إقليم كردستان، الاثنين (17 آب 2015)، استمرار رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في أداء مهامه لحين إجراء انتخابات رئاسة الإقليم.
ويشهد إقليم كردستان جدلا واسعا حول مسألة رئاسة إقليم كردستان إذ ستنتهي ولاية رئيس الإقليم الحالي مسعود البارزاني في 20 من آب الجاري.
ويطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه البارزاني بتمديد ولايته، بكل صلاحياته الحالية لعامين آخرين مع تأييده لإقامة النظام البرلماني في الإقليم وتوزيع السلطات بين المؤسسات الدستورية.
يذكر أن كلا من حركة التغيير الكردية والاتحاد الوطني الكردستاني والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية أعلنوا تأييدهم لإقامة نظام برلماني في إقليم كردستان وقدموا أربعة مشاريع بخصوص تعديل قانون رئاسة الإقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة