الأخبار العاجلة

بيلباو يحرز كأس السوبر الإسباني

بعد تعادل مثير في «كامب نو»

مدريد ـ وكالات:

حصد فريق أتلتيك بيلباو لقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم لأول مرة منذ 31 عاماً كاملة بعد أن اقتنص التعادل أمام مضيفه برشلونة بهدف لكل منهما في اللقاء الذي أقيم مساء امس الاول على ملعب «كامب نو» في جولة الإياب.
وحقق بيلباو اللقب بفضل فوزه في لقاء الذهاب بأربعة أهداف نظيفة ليحطم أحلام برشلونة في تحقيق حلم السداسية التاريخية مع مدربه الحالي لويس إنريكي بعد أن نجح في إحرازها مع المدرب الأسبق بيب جوارديولا ، في حين فاز بيلباو باللقب الثاني في تاريخه بعد عام 1984.
قدم الأرجنتيني ليونيل ميسي لبرشلونة في الدقيقة 43، في حين تعادل أرتيز أودريز في الدقيقة 74 بينما لعب برشلونة بعشرة لاعبين بعد طرد جيرارد بيكيه في الدقيقة 56 وتعرض أيضاً كيكي سولا لاعب بلباو للطرد في الدقيقة 86.
من جانبه، أكد ارنستو فالفيردي، المدير الفني لأتلتيك بيلباو أن فريقه عانى كثيرا أمام برشلونة، بطل اوروبا والدوري الاسباني لكرة القدم، خلال إياب كأس السوبر الإسباني، خاصة في الشوط الأول، وذلك بعد أن توج الفريق الباسكي باللقب بنتيجة 5-1 في مجموع اللقائين.
وقال فالفيردي، في تصريحات صحفية عقب اللقاء: «ظاهريا، يمكن للجماهير أن تعتقد أننا لم نعاني، ولكننا عانينا كثيرا، كانوا يدفعوننا كثيرا نحو الخلف، وعندما تراجع مستواهم بعض الشيء، سجلوا هدفا وارتفعت معنوياتهم».. وأشار إلى تأثر فريقه بالهدف الذي سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولكن بلباو تدارك الوضع في الشوط الثاني، مدركا هدف التعادل.
وأوضح: «عندما سجلوا هدفا في مرمانا، تأثرنا بعض الشيء، ولكن حسنا، بعدها في الشوط الثاني نزلنا أرضية الملعب عازمين على المنافسة بقوة واستغلال هذه الفرصة».
وعاد ارتيز ادوريز ، مهاجم نادي أتلتيك بلباو الإسباني ، ليؤكد قيمته الهجومية العالية وذلك في لقاء الإياب من كاس السوبر الإسباني على ملعب كامب نو حين سجل هدف فريقه الوحيد في المباراة والذي قاد المباراة لنتيجة 1-1 . وبعد أن سجل ثلاثية في لقاء الذهاب ، لم يكن من الصعوبة بمكان على فريق أتلتيك بلباو أن يخرج بلقبه الثاني في تاريخ مسابقة كأس السوبر الإسباني واللقب الأول بعد 31 سنة من الغياب.
لم يكن هُناك صعوبة في اختيار أدويرز مُجدداً كنجم اللقاء الأول بعد ان وقع عليه الإختيار في لقاء الذهاب أيضاً ، فالنجم الإسباني عاد من جديد ووقف سداً أمام أحلام برشلونة بالعودة والسداسية.. وبنظرة سريعة على ما قدمه اللاعب في مباراة الإياب بلغة الارقام ، نجد أنَّ أدويرز أكمل 80 دقيقة من زمن المباراة سدد خلالها 3 مرات على مرمى برشلونة كانت جميعها بين الخشبات الثلاث بيد أنَّ واحدةً فقط سكنت الشباك.
وأعرب مهاجم أثلتيك بلباو، المخضرم آريتز أدوريز، عن سعادته القصوى بالفوز على برشلونة (5-1) في مجموع لقائي الذهاب والإياب والتتويج بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم.. وصرح أدوريز (34 عاما) صاحب الرباعية في مرمى البرسا عقب لقاء الاياب بملعب كامب نو «التتويج بلقب هو الأفضل على الإطلاق وخاصة عندما يكون أمام برشلونة».. وأوضح في تصريحات لقناة (تيلي 5) المحلية «لم يكن أحد يتخيل سيناريو بهذا النحو، الفوز بلقب هو أفضل ما يمكن حدوثه وخاصة ضد برشلونة».
وأضاف «من الرائع الفوز بلقب مع بلباو. بالنسبة لي هذا أقصى ما يمكن تحقيقه. لدينا الآن شيء خاص (لقب) يجعلنا أقوياء للغاية، بالنسبة لنا هذا أمر لا يصدق. هذا هو أسعد يوم في حياتي بعد ولادة ابنتي».. وقام أدويرز بـ 42 لمسة للكرة طيلة دقائق المباراة التي لعبها من بينها 23 تمريرة وصلت دقته بها إلى 60.9% .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة