الملكة إليزابيث.. الأطول جلوساً على العرش

لندن ـ رويترز:
ستصبح الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، التي استطاعت حشد الدعم للملكية رغم ما عانت منه أسرتها الشهيرة من اضطراب وما أحاط بها من بلبلة، أطول ملوك البلاد جلوسا على العرش الشهر المقبل.
ولم تتوقع إليزابيث قط أن تجلس على العرش، ولم يحدث ذلك إلا لأن عمها تخلى عن العرش حين كان عمرها 25 عاما، لكنها يوم 9 أيلول المقبل ستكسر الرقم القياسي للحكم الذي تحتفظ به جدتها الكبرى الملكة فيكتوريا التي حكمت البلاد لأكثر من 63 عاما.
وقالت الملكة إليزابيث (89 عاما) ذات مرة “إنها وظيفة مدى الحياة” وليس من المتوقع أن تتخلى عن العرش، على النقيض من بعض ملوك أوروبا في الآونة الأخيرة بل وأحد البابوات.
ورغم أن العالم والمجتمع البريطاني تغيرا بشكل كبير خلال فترة حكمها، فقد بدا دوما أن الملكة شخصية يعتمد عليها تبث الطمأنينة.
ورغم صدمات فترة التسعينيات مثل وفاة الأميرة ديانا التي بدا وكأنها تهدد وجود النظام الملكي ذاته فقد استطاعت الملكة أن تقود المؤسسة التي يبلغ عمرها ألف عام إلى عهد جديد من الشعبية.
وأصبحت إليزابيث الحاكم الأربعين لبريطانيا في المؤسسة الملكية التي تعود إلى وليام الفاتح الذي تولى العرش في العام 1066 بعد انتصاره في معركة هاستينغز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة