“الأمانة” تنفي تأجيرها مرافق سياحية لمدة 200 عام والنائب الجبوري يبدي استغرابه من النفي

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكدت أمانة بغداد سلامة وقانونية إجراءات إيجار مطعم وحدائق بيارة الشام المحاذي لجسر الجادرية من جهة الكرخ في العاصمة بغداد، نافية ان تكون مدة ايجار المطعم 200 عام.
وذكرت مديرية العلاقات والإعلام في بيان ورد الى “الصباح الجديد” ان “امانة بغداد تنفي المعلومات التى أدلى بها السيد هيثم الجبوري عضو مجلس النواب في مؤتمر صحفي بخصوص الاجراءات المعتمدة في إيجار مطعم وحدائق بيارة الشام المطل على نهر دجلة بمحاذاة جسر الجارية بجانب الكرخ”.
واضافت ان “امانة بغداد قامت بإيجار هذا الموقع لإحدى الشركات بأسلوب المزايدة العلنية لمدة خمس سنوات ببدل ايجار سنوي قدره سبعة وخمسون مليون دينار ونصف المليون ابتداء من 14/1/2014 ولغاية 13/1/2019 على ان تعود جميع المباني والمشيدات وبضمنها قاعات الأعراس وملاعب الاطفال والحدائق الى الامانة مع الموقع لإعلانها من جديد للإيجار أصوليا والقانونية المعتمدة”، مشيرة الى ان “امانة بغداد قامت باعلان تأجير الموقع للراغبين في جريدة الصباح الرسمية بعددها المرقم 2983 في 28/12/2012”.
وبينت ان “امانة بغداد سبق لها ان قامت بإيجار الموقع المذكور لمدة خمسة عشر عاما من عام 1998 وحتى عام 2013 بمبلغ نصف مليون دينار سنويا، وبعد انتهاء المدة المحددة اصبح واجبا عليها وفقا للقانون إجراء مزايدة علنية لإيجار المطعم للراغبين وفقا للشروط والضوابط والمحددات المتبعة في هذا المورد”.
واهابت أمانة بغداد بوسائل الإعلام الى اعتماد الدقة والموضوعية في تناول الإخبار واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية الموثقة منعا لاستغلالها لأغراض تسقيطية ومحاولة التشويش وخلط الأوراق وتزييف الحقائق”.
وفي سياق متصل أبدى النائب هيثم الجبوري، امس الاحد، استغرابه من النفي الصادر من أمانة بغداد بشأن إيجار مطعم بيارة الشام المحاذي لجسر الجادرية لمدة 200 عام، مؤكداً أنه تكلم عن بحيرة الجادرية الواقعة مقابل المطعم.
وقال الجبوري في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، “استغربنا من النفي الصادر من امانة بغداد لاننا تكلمنا عن بحيرة الجادرية مقابل مطعم بيارة الشام وعقد استثمارها وشبهات فساد كبيرة سنتحقق من صحتها وهي تابعة لوزارة السياحة والاثار”.
وأضاف الجبوري “وجهنا كتاباً لتجهيزنا بجميع الاوليات للتأكد من المعلومات التي وصلتنا كما اعلنا ذلك في المؤتمر وسنبث مجريات التحقيق خلال اسبوع من وصول الاوليات لنا”.
وتابع الجبوري أن “الكلام عن الامين الاسبق يتعلق بقضايا اخرى تتعلق بالقضاء ورئاسة محكمة استئناف الرصافة بالذات التي طلبنا اولياتها من القضاء ووصل قسم بسيط منها”.
وكشف الجبوري، في الأول من أمس السبت، عن تأجير بحيرة الجادرية ومطعم بيارة الشام وسط بغداد لشركة مرتبطة بإحدى الكتل السياسية، لمدة 200 عام، بقيمة 50 مليون دينار، فيما هدد بفضح الوثائق المتعلقة بهذا الموضوع إذا لم يتم اتخاذ قرار خلال سبعة أيام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة