الأخبار العاجلة

المبادرة الزراعية تعلن تسهيل آليات الإقراض وتوسيع رقعة المستفيدين

افتتاح معمل لإنتاج الحليب في كربلاء .. قريباً

متابعة ـ الصباح الجديد:

اعلنت اللجنة العليا للمبادرة الزراعية عن تسهيل آليات الإقراض ومناقشة توسيع رقعة المستفيدين من القروض، مشيرة الى انه تم إعادة تشكيل لجان متابعة لتنفيذ مشاريع المبادرة في شتى المحافظات.
وقال مدير المكتب التنفيذي للجنة العليا للمبادرة حسين جابر ان «اللجنة عقدت اجتماعا لمناقشة سبل تنفيذ وتفعيل ورقة الإصلاحات التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي»، مبينا ان «الاجتماع تركز على مناقشة كل ما من شأنه معالجة الإخفاقات والنواقص التي تعوق النهوض بالعملية الزراعية من خلال ضبط مسارات القروض التي تمنحها المبادرة الزراعية عبر صناديقها التخصصية الشاملة لفروع القطاع الزراعي ضمن سقف زمني محدد».
وأضاف مدير المكتب التنفيذي ان «الاجتماع اتخذ العديد من القرارات التي من شأنها معالجة أي خلل محتمل في الجانب الإداري والمالي المتعلق بمعاملات المواطنين للحصول على قروض من المبادرة الزراعية»، مشيرا الى ان «من بين القرارات التي اتخذتها اللجنة هو تسهيل آليات الإقراض وإلغاء الحلقات الروتينية الزائدة التي قد تتسبب بحدوث حالات فساد مالي وإداري في منح القروض للفلاحين والمزارعين».
وتابع ان «القرارات الاخرى اشارت الى إعادة تشكيل لجان متابعة تنفيذ مشاريع المبادرة الزراعية في شتى المحافظات والى إعادة تشكيل لجان التدقيق الخاصة بقروض المبادرة الزراعية وإعلان نتائج التدقيق بكل شفافية».
واكد مدير المكتب ان «المبادرة شددت على ضرورة التنسيق مع وزارة الزراعة و المصرف الزراعي التعاوني لوضع خطة ائتمانية واقعية تتوافق مع ورقة الإصلاح الحكومي وبما يحقق العدالة في توزيع قروض المبادرة الزراعية على المحافظات».
ولفت الى ان «اللجنة دعت الى عقد اجتماع عاجل خلال الأسبوع المقبل مع ممثلي الشرائح الفلاحية ورؤساء الجمعيات والمنظمات ذات العلاقة بالقطاع الزراعي في المحافظات لمناقشة سبل توسيع رقعة المستفيدين من قروض المبادرة الزراعية والاستماع الى مشكلات وهموم الفلاحين والمزارعين والسعي لمعالجتها» .
على صعيد متصل أعلنت وزارة الزراعة عن قرب افتتاح شركة ايرانية للالبان معملا خاصا بإنتاج وتعليب الحليب بالاشتراك مع القطاع الخاص في محافظة كربلاء ، مشيرة الى ان هذا المشروع سيحقق قيمة اقتصادية.
وقال الوكيل الفني للوزارة مهدي ضمد القيسي في بيان صدر على هامش لقائه ممثل شركة گالة الإيرانية للألبان مجيد أحمدي اطلعت « الصباح الجديد» على نسخة منه ، إن ايران لديها الرغبة في الدخول للسوق العراقية بصيغة الشراكة مع القطاع الخاص العراقي أو القطاع العام أو المختلط ، وهذا ما عملت عليه مجموعة شركات گالة الإيرانية».
وأضاف القيسي أن «الشركة ستفتح معمل تصنيع الحليب قريباً بالشراكة مع القطاع الخاص العراقي في محافظة كربلاء «، مبيناً أن «هذه الشراكة ستحقق قيمة اقتصادية مضافة من خلال تشغيل الأيدي العاملة وكذلك الاستفادة من المادة الأولية (الحليب) ومواد التعبئة والتغليف وغيرها».
وأشار القيسي الى أن «الشركة لديها توجه بتأسيس محطة حليب الأبقار بالشراكة مع القطاع الخاص في العراق»، مؤكدا «حاجة السوق لمثل هذه المحطات في تعزيز وتنمية القطاع الزراعي في البلد وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا والبرامج والخطط التي تعمل عليها الوزارة بدخول الاستثمار الى العراق ودعم الاقتصاد الوطني».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة