شهرزاد تحكي الواقع في البرتغال

البرتغالي ميغيل غوميز: مخرج فيلم (ألف ليلة وليلة)

اجرى الحوار – مارك بيراسنون
ترجمة – ارمانوس أحمد- عن سينما سكوب:

سينما سكوب: ميغيل غوميز، الذي لا يحتاج إلى مقدمة لقراء هذه المجلة. أنت هنا مرة أخرى في مهرجان كان مع ثلاثة أجزاء، ملحمة من ست ساعات مستوحاة من الف ليلة وليلة. هناك توافق عام في الآراء بين النقاد انها واحدة من أفضل ماقدم في المهرجان، ولكن يبدو أن بعضهم يرى صعوبة في توزيع هذا الفيلم على نطاق واسع، هل يقلقك هذا؟
غوميز: انها الف ليلة وليلة، من المؤكد ستنجح تجاريا
سكوب: بعد مشاهدة جميع الأجزاء الثلاثة خلال الأسبوع الماضي، شعرت انها كفيلم واحد، ومع ذلك عندما شاهدت الجزء الاول، اسعدني انني لست مضطرا لمشاهدة الجزء الثاني مباشرة، فهناك نمط مختلف وبداية مختلفة؟

جوميز: عندما قمت بتحرير الفلم، كان لدينا قصص محتلفة عن رجال رائعين يعتنون بطيورهم، وجزء آخر من المغامرات يشبه النمط الغربي، حتى انني ترددت وقلت لنفسي: «هذه ليست جزء من ليلة وليلة، بل هو فلم متكامل.» لقد صورنا قصة شهرزاد في بغداد والتي كانت توشك ان تكون نهاية الفلم- ثم غيرنا النهاية لتكون مع مشهد العصافير. عملية الكتابة شكلت أزمة، لاتختلف عن الازمة التي مررت بها في بداية الفيلم.
سكوب: بين فصلين من القصة و بينما تقوم شهرزاد بسرد قصص، تقوم هذه المرأة الصينية بسرد حياتها الخاصة، كما تظهر صور للشرطة، كيف استطعت صياغة هذه الاحداث في عقلك، انه شكل مختلفا من القص، ويمكنك القول بأن الفيلم كله يركز على جماليات مختلفة من القص.
جوميز: في كل فيلم نقضي وقتنا في محاولة لتنظيم هذه المعركة بين المتخيل والواقع – الذي ينتمي إلى البرتغال، وما ينتمي إلى حكاية شهرزاد. وفي جزء يتم تنظيم هذا التداخل بطريقة مختلفة. فعلى سبيل المثال، في اللحظة التي تستغرب فيها رؤية الآلاف من رجال الشرطة يقودون احتجاجا على زملائهم، في الوقت نفسه يأتي صوت هش لامرأة صينية تروي كيف انها أحبت رجلا وحملت منه، لتتبع ذلك أصوات عيارات نارية تقتل العذارى في جزيرة حيث تروي شهرزاد قصة وسط صراخ العديد من الرجال.
سكوب: هل هذه قصة حقيقية؟
جوميز: لا، أنا اخترعت ذلك.
سكوب: حسنا، لقد هربت طويلا، ولم نراك تعود ثانية، فهل سافرت الى بغداد لتعيش متخفيا هناك؟
جوميز: في تلك اللحظة، أنهيت عملي، فقد كانت شهرزاد تعيش أزمة مثلي في الفيلم: هربت لأنها لا تستطيع ان تستمر في سرد قصص حزينة للملك. كنت أكتب القصة نفسها التي تصور نفس الوضع، وبعد ذلك، أدركت: «يا للجحيم، انها تهرب مثلي!» كلانا كان لديه سبب ليهرب، لم أستطع مقاومة ذلك.
سكوب: استخدامك للديك، والطيور وصراخها، ماذا اردت القول؟
جوميز: انه نوع من العبث، فجزء «دموع القاضي» كان صرخة ضد جميع الجرائم التي ارتكبت في البرتغال. أحد الصحفيين قال لنا، بعد التحدث إلى الأشخاص الذين شاركوا في اجتماعات مع الترويكا، انه كان هناك شخص واحد خلال 12 جلسة فقط فتح فمه مرة واحدة، والتي أثارت امتعاض الجميع. يشبه الامر في ذلك حال الديك، فهو مشهور جدا، ولكنه يزعج الاخرين ان رفع صوته.
سكوب: اذن كنت تستخدم الديك حيلة. وتتحدث عن عملية التصويت في الانتخابات؟
غوميز: الفيلم ليس محايدا، أنا أكره رجال الحكومة، لكنني لم أنوي ان يكون الفيلم سياسيا، فمنذ بداية (الف ليلة وليلة)، أوجدت هذا التوليف، أو الجسر بين خيالية حكايات شهرزاد السريالية وما كان يحدث في البرتغال في تلك اللحظة، فتبين للناس ان أحداث الفيلم على اتصال مباشر مع المجتمع البرتغالي في لحظة الأزمة. ففي الجزء الثاني من الفيلم تبدو الحياة مقفرة والقانون أكثر تجريدا ثم تنتقل إلى الحلقة الأخيرة من الجحيم، ليس هناك أمل، والناس وحيدين. فبينما يعرف المجتمع انه لا يمكن الانفراد في الحكم، تبكي شهرزاد لأنها فقدت قدرتها على السيطرة على الامور. انه مشهدا مسرحيا جدا، سريالية في ان يتحول الفيلم من كوميديا يونانية إلى مأساة يونانية. الشخصية السعيدة الوحيدة في الفيلم هو ديكسي. لأنه كلب، فهو لا يهتم، بينما يحاول البعض الآخر البقاء على قيد الحياة، والبحث عن المال لشراء الغذاء.

سكوب: او يقتلون انفسهم؟
جوميز: في الجزء الثالث من الفيلم تبلغ فيه الفنتازيا قمتها، ويصبح سياسي، حيث يبدو بعض الرجال من الأحياء الفقيرة والذين رغم فقرهم، فهم غير معنيين بالثورة. انهم يهتمون فقط برعاية الطيور، واشراكها بمشابقة يجبرون فيها الطيور على الغناء، وهم يروون قصص لا تصدق، لتتداخل مع قصص شهرزاد التي تروي هراءا عن البحر الذي نضب في بغداد وتحولت الى صحراء، انه نوع من المعارضة تمزج بين الواقع والخيال، ما أنا متأكد منه ان قصصنا حول البرتغال صحيحة، خلافا للقصص حول بغداد، من الواضح أنها من الخيال.
سكوب: هل تحدث هذه الاشياء حقا في البرتغال؟
غوميز: تحدث في كل مكان من العالم، واقعنا سريالي، انه أمر يعني الانسانية بشكل عام
النطاق: وماذا تسمي النمط الذي خرج به فلمك؟ هل كنت تحاول أن تأتي بشئ جديد؟
جوميز: آمل أن يكون بداية نوع جديد، الفيلم هو مجرد رواية مصورة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة