الأخبار العاجلة

السماء تستعد لعرض مذهل من «الزخات النيزكية»

باريس ـ أ ف ب:
يترقب هواة الفضاء ظاهرة «الزخات النيزكية» التي ينتظرونها في شهر آب من كل سنة، فيما ستبلغ ذروتها ليلتي الأربعاء والخميس المقبلين مع لمعان مئات الشهب في السماء خلال ساعة واحدة.
وقال عالم الفضاء والباحث في «الجمعية الملكية لعلم الفلك» مورغان هوليس “ستكون الظاهرة مميزة جداً هذا العام. مشيراً الى انه سيتمكن جميع الناس من مشاهدتها في مختلف أنحاء العالم، وستضيء «زخات النيازك» سماء الارض.
وتفسر هذه الظاهرة بدخول جزيئات دقيقة منبعثة من المذنب «سويفت تاتل» في مدار الأرض، وهو حدث يجري سنويا بين منتصفي شهري تموز وآب.
ويذكر عالم الفضاء والباحث في «مرصد باريس الفلكي» جيريمي فوبايون “بينما تدخل هذه الجزيئات الغلاف الجوي لكوكب الأرض تصطدم في طبقاته بشكل عنيف وتولد هذا الوميض، ويصبح كل من هذه الجزيئات شهاباً يلمع في السماء”.
وأضــــاف فوبايون: “يعتقد البعض ان هذه الحصى الصغيرة تحترق حين تدخل الغلاف الجوي للارض، لكنها في الحقيقة لا تحترق، وإنما تنفصل عنها ذراتها شيئاً فشيئاً إلى أن تتفتت تماماً، وهكذا تنتهي رحلة حياتها لامعة في سماء الارض”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة