ندى بسيوني: كلّ فنان يُعَدّ بطلاً في الدور الذي يؤديه

الصباح الجديد – وكالات:
أعربت الفنانة المصرية ندى بسيوني عن مدى سعادتها بنجاح دور الملكة “قوت القلوب”، التي جسدت دورها في مسلسل “ألف ليلة وليلة”، لافتة إلى أنها انجذبت للعمل بسبب إعادة فكرة القصص الأسطورية التي جذبت المشاهدين على مرّ الزمان وتحقق نسبة مشاهدة ونجاح لافت.
وأوضحت ندى عن رأيها في فكرة البطولة المطلقة مؤكدة أنها طوال عمرها الفني لم تظهر إلا كبطلة في أعمالها، لأن البطولة من وجهة نظرها ليست “احتكار الاسم على الأفيش وكتابة العمل باسم فنان واحد”, لأن ذلك لا يصلح للدراما لكونها اجتماعية وتعتمد على عدة قصص وروايات متشابكة وكل فنان يعد بطلاً في الدور الذي يؤديه.
وتحدثت بسيوني عن أسباب ابتعادها عن الدراما قائلة: “قررت العودة بنحو قوي هذا العام , اذ شاركت بعملين دراميين وهم “ألف ليلة وليلة” و”أريد رجلاً” وبرغم عرض الآخر على القنوات المشفرة إلا أني أتوقع له إحداث صدى كبير لدى الأسر المصرية، وكان سبب غيابي لعدة سنوات هو مرض والدتي رحمها الله والتي كنت أراعيها بعد اصابتها بمرض السرطان فنفسياً لم أكن أستطيع التركيز في أي عمل يعرض على لذلك مكثت مدة في مرضها وبعد وفاتها لا أستطيع العودة إلى أن انتهى الأمر وعدت مرة أخرى لتركيزي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة