الأخبار العاجلة

أنجلينا جولي تخرج فيلماً عن كمبوديا

لوس انجليس ـ رويترز:
قالت شركة نتفليكس للبث عبر الإنترنت، الخميس، إن الممثلة والمخرجة الأميركية أنجلينا جولي ستحول مذكرات مؤلفة كمبودية عن الحرب إلى فيلم روائي.
وستقوم جولي بإنتاج واخراج فيلم (أولا قتلوا آبائي)، المأخوذ عن مذكرات المؤلفة والناشطة لونغ أونغ أثناء طفولتها إبان حكم الخمير الحمر في كمبوديا عام 1975.
وقالت جولي عن كتاب أونغ في بيان “عمق فهمي لتجربة الأطفال مع الحرب والأثر المعنوي الذي تتركه فيهم. ساعدني في التعرف عن قرب لشعب كمبوديا”.
وقالت نتفليكس إن جولي وأونغ تعاونتا في كتابة السيناريو، وإن مادوكس -ابن جولي المولود في كمبوديا- سيشارك في صنع العمل وسيطرح الفيلم حصريا عبر نتفليكس في نهاية 2016، كما سيشارك في كبرى المهرجانات السينمائية.
وسيكون هذا أحدث الأفلام التي تخرجها جولي بعد نجاح (غير قابل للكسر) العام الماضي، والفيلم المنتظر طرحه (بجوار البحر)، الذي تمثل فيه بجوار زوجها براد بيت.
وقالت جولي “مثل هذه الأفلام يصعب مشاهدتها لكنها مهمة. يصعب أيضا صنعها. نتفليكس تتخطى هذا المستحيل وأنا اتطلع قدما للعمل معهم وسعيدة لأن الفيلم سيصل لعدد كبير من الناس”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة