بريطانيات يحلمن بشهرة إيما واتسون

لندن ـ رويترز:
اصطفت آلاف الفتيات في طابور طويل في شرق لندن اول من امس علهن تحظين بفرصة المشاركة في تمثيل فيلم مستوحى من سلسلة هاري بوتر يحمل عنوان “فانتاستيك بيستس أند وير تو فايند ذيم”، وسيتاح لمن يقع عليها الاختيار التمثيل إلى جانب الممثل إدي ردماين الحائز على جائزة الأوسكار المرموقة الذي سيؤدي دور نوت سكاماندر خبير المخلوقات السحرية.
بدأت الفتيات بالتوافد من جميع أنحاء بريطانيا منذ الساعة الثالثة فجرا إلى مركز إكسيل للمعارض في منطقة دوكلاندز في لندن، حيث ستجرى تجارب الأداء على أمل دخول عالم هاري بوتر السحري في الفيلم الذي ينتظره الكثير من عشاق هذه الشخصية، وتبحث شركة وارنر بروس لصناعة السينما وطاقم الإخراج عن فتاة يتراوح عمرها بين ثمانية و12 عاما لتتولى أداء دور (مودستي) وهي شخصية يصفونها بأنها “فتاة مسكونة بالأرواح تتمتع بقوة داخلية وتغمرها السكينة”، كما تملك مودستي القدرة على “سبر أغوار البشر وفهمهم.”
وبدأت تجارب الأداء فعليا عند الساعة التاسعة صباحا، وفتحت الأبواب لتنكشف وجوه يشع الأمل منها في أن تكون إيما واتسون التالية.
وكتبت جي. كيه. رولينغ مؤلفة السلسلة القصصية الشهيرة لأول مرة سيناريو الفيلم الحالي للمرة الأولى وهو مستوحى من رواية تحمل الاسم نفسه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة