سعاد الهرمزي

ولد سعاد الهرمزي في العام 1927 في مدينة كركوك.. واستهوته الموسيقى والغناء وهو في العاشرة من العمر, لم يكمل دراسته العالية ولكنه تعلم كثيراً خارج نطاق الدراسة,اهتم بترصين لغته العربية منذ الصغر وختم القرآن الكريم وهو في الثامنة من العمر.
دخل الإذاعة العراقية وعمره واحد وعشرون عاماً واستطاع أن يحتل مكانه في عربات الدرجة الاولى من قطارها المليء بالأصوات الرنانة وبقي محافظاً على هذا المقعد على الرغم من تقلب الظروف السياسية وأمزجة المسؤولين فيها حتى توفاه الله تعالى .
دخل الإذاعة العراقية عام 1948 ومن ذلك التاريخ أخذ يوالي نشاطه الإذاعي فكتب وقدم عشرات البرامج الاذاعية الناجحة ,ومن أهم برامجه الاذاعية الناجحة برنامج((الساعة 9)) وبرنامج ((من الذاكرة)) في مستهل حياته عمل صحفياً. ورأس تحرير صحيفة اسبوعية وهو في العشرين من العمر ومارس النقد السينمي في عددٍ من الصحف والمجلات العراقية .
وهو أول ناقد سينمائي في تأريخ الصحافة العراقية. سجل لمعهد التدريب الاذاعي في القاهرة في العام 1959 موضوعاً عن الصوت والالقاء فطبع هذا الموضوع واصبح مادة تُدرس في ذلك المعهد وصارت مادة دراسية فيه ضمن المواد المقررة من مؤلفاته محمد عبد الوهاب المزاوجة الماهرة بين القديم والحديث, وأم كلثوم صوت الغناء التأريخي,وخواطر الأيام بجزءين ونقطة حبر وأربعة اجزاء من برنامج الذاكرة واصوات لا تُنسى وأوراق قديمة.
لديه مكتبة عامرة تحتوي على اقدم المجلات الفنية والكتب الموسيقية عرضها للبيع في تسعينيات القرن الماضي لحاجته المادية.
وعمل في التليفزيون وأعدّ وقدم برنامج «ركن الهواة» و تنبأ للكثير من الأصوات باحتلال مكانة مرموقة.
كما شارك في مؤتمر الموسيقى العربية الذي عقد في بغداد عام 1964.
توفي الهرمزي في عام 1998.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة