«الموارد المائية» تبحث مع نظيرتها التركية إدارة ملف المياه

بغداد ـ الصباح الجديد:
طالب العراق، أمس الأربعاء، باطلاقات مائية عادلة في نهري دجلة والفرات، فيما شدد على ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعت بهذا الشأن بين البلدين.
وقال وزير الموارد المائية محسن الشمري في بيان صدر على هامش لقاءه بوزير شؤون الغابات والمياه التركي فيصل اراوغلو في تركيا، إن “زيارتنا المتكررة الى تركيا تأتي لوضع إستراتيجية طويلة الأمد في مجال المياه ولإيصال حصة العراق الى جميع مناطقه”، مشيرا الى أن “الهدف اطلاقات عادلة كما ونوعا”.
وشدد الشمري على “ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعت أخيراً بين العراق وتركيا حول التعاون بين البلدين لإدارة ملف المياه بما يضمن حصة مائية عادلة للعراق”.
وكشفت وزارة الموارد المائية في آذار الماضي، وجود عجز في الخزين الاستراتيجي للمياه بلغ 13,5 مليار متر مكعب، فيما أشارت الى أن الموسم الزراعي الصيفي المقبل سيشكل تحديا للعراق.
ودعت وزارة الموارد المائية، في كانون الأول 2014 الأمم المتحدة الى تشريع القوانين الدولية بين الدول المتشاطئة مع العراق، مطالبا بأهمية عقد مؤتمر دولي لتنظيم الوضع المائي مع هذه الدول.
ويبلغ عدد روافد نهر دجلة التي تنبع من إيران سواء الموسمية منها أو الدائمة 30 رافدا، حيث قامت إيران بتحويل مسارات معظمها إلى داخل أراضيها، إضافة إلى بناء سدود عدة منها خمسة سدود على نهر الكارون.
يذكر أن حالة الجفاف استفحلت في العراق خلال العامين 2007 و2008 في جميع محافظات البلاد بسبب قلة سقوط الأمطار وسوء استعمال المياه في السقي وانخفاض مناسيب المياه لنهري دجلة والفرات اللذين يعانيان أصلاً انخفاض حصصهما في العراق بنسبة بلغت الثلثين على مدى الخمسة وعشرين عاما الماضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة