الملا عمر يعلن دعمه للمباحثات مع الحكومة الأفغانية

كابول ـ بي بي سي:
وصف الملا عمر، زعيم حركة طالبان الأفغانية، في رسالة منسوبة له محادثات السلام مع حكومة كابول بأنها متفقة مع الشريعة الإسلامية.
وأوضحت الرسالة – وهي أول تعليق ينسب للملا عمر بخصوص مباحثات السلام – أن الإسلام لا يمنع الاتصالات السلمية مع الأعداء.
ولم تشر الرسالة تحديدا إلى الاجتماع الرسمي المباشر بين ممثلين للحركة والحكومة الأفغانية الأسبوع الماضي برعاية باكستان.
ونشرت الرسالة على أحد المواقع الإليكترونية التابعة لطالبان بمناسبة عيد الفطر.
واعتبرت أن محادثات السلام قد تكون سبيلا لإنهاء احتلال القوات الأجنبية.
وكثف مسلحو طالبان من هجماتهم على القوات الأفغانية عقب إنهاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) رسميا مهمته القتالية في أفغانستان في كانون الاول الماضي.
ومن المقرر سحب القوات الباقية لتدريب الأمن الأفغاني بحلول نهاية 2016.
وجاء في الرسالة أنه «بموازاة الجهاد المسلح» تتسق الجهود السياسية مع المبادئ الإسلامية.
وتضمنت إشارة واضحة لتنظيم «الدولة الإسلامية»، الذين حقق مسلحوه مكاسب داخل أفغانستان واشتبكوا مع مقاتلي طالبان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة