نفط الوسط يتوّج بطلاً للممتاز بكرة القدم

عبطان يدعو الآسيوي إلى إعادة النظر بقضية رفع الحظر

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

توج نادي نفط الوسط بطلا للدوري الكروي الممتاز، عقب فوزه مساء أمس الاول ، على نادي القوة الجوية العريق بفارق ضربات الترجيح، ليتوج بطلا للدوري في أول موسم له مع الكبار.
وشهد شوطا المباراة الاضافيين الذين لجأ اليهما الفريقان بعد التعادل السلبي في الوقت الًأصلي للمباراة، استمرار التعادل ليحتكم الطرفان لضربات الترجيح التي انتهت لصالح نفط الوسط بستة أهداف مقابل خمسة بفضل براعة الحارس نور صبري.
وسجل لنفط الوسط كل من سعيد محسن ومحمد نومي وجاسم محمد ونبيل عباس ومحمد جاسم وثامر الحاج فيما أضاع اياد خلف ونور صبري، وسجل للجوية علي جبار ومصطفى كريم وحمادي احمد وعمر خريبين ومؤيد العجان واضاع سعد ناطق وزاهر ميداني وهيثم كاظم.
تجدر الاشارة الى ان عبد الغني شهد هو من قاد نفط الوسط المغمور للتتويج بلقب الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم، إذ يعد هذا الموسم هو الاول للفريق بين الكبار وبذلك خطف اللقب بجدارة ليتمكن من دخول التاريخ في سجلات الكرة العراقية.
يذكر ان نادي نفط الوسط صعد الموسم الحالي لدوري الاضواء.. وتأسس النادي عام 2008.
من جانبها، اشادت وزارة الشباب والرياضة بالجهود الكبيرة التي اسهمت في انجاح ختام دوري الكرة الممتاز في المباراة الكبيرة التي جمعت فريقي القوة الجوية ونفط الوسط على ملعب الشعب الدولي مساء السبت.
حيث وجه وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان خالص شكره وتقديره الى وزيري الداخلية والدفاع وقيادة عمليات بغداد وقوة امن الملاعب وعناصر الدفاع المدني لمساهمتهم الفاعلة في توفير الأجواء الامنة للملعب وحماية الجماهير الغفيرة التي حضرت وبقوة إلى المباراة.
كما اثنى الوزير على الاتحاد العراقي لكرة القدم وجهوده في التنظيم ومراسيم التتويج وتعاونه الكبير مع وزارة الشباب والرياضة في سبيل إنجاح ختام الدوري. واشاد الوزير بالفريقين المتباريين والروح الرياضية التي تحلا بها واشادته بالطاقم التحكيمي الذي أجاد قيادة تحكيم المباراة بنحو ناجح.
واثنى الوزير على الاعلام الرياضي وكادر قناة العراقية الرياضية بمصوريها ومراسليها ومقدمي برامجها ومحلليها. وعبر عن شكره لادارة ملعب الشعب الدولي وكوادر وزارة الشباب والرياضة وشركة قيس الراوي الداعمة لحفل الختام، فضلا على الجماهير الرياضية الكبيرة التي اعطت مثالا رائعا للتشجيع الرياضي النظيف واضافت لمساتها الى اللوحة الجميلة التي رافقت المباراة وحفل الختام.
وبين: انه لولا تضافر كل تلك الجهود لما خرجنا بختام دوري كبير تمكن من ايصال صورة حقيقية عن الوضع الآمن في العراق وعشق الجماهير للساحرة المستديرة.
وبهذه المناسبة دعا وزير الشباب والرياضة الاتحاد الاسيوي الى اعادة قراءته بشأن الحظر الرياضي المفروض على الملاعب الرياضية، لاسيما بعد الكرنفال الجميل لنهائي دوري الكرة الممتاز الذي شهد حضور اكثر من 30 الف متفرج من جميع محافظات العراق احتضنتها مدرجات ملعب الشعب الدولي وعزز تأكيداتنا بقدرة العراق على استضافة المباريات الرسمية على ارضه، وبين انه حان الوقت لكي يتحقق حلم الرياضيين والجماهير باقامة المباريات الودية والرسمية للمنتخبات والفرق الرياضية على الملاعب العراقية سواء في بغداد او البصرة او كردستان.
وتمنى عبطان على وزارة المالية ان تدعم وزارة الشباب والرياضة التي تمر بضائقة مالية خانقة جعلتها عاجزة عن اكمال مشاريعها الرياضية المنتشرة في عموم العراق، مبينا انه بعد النجاح الكبير لدوري الكرة الممتاز الذي استمرت مراسيمه ولاول مرة الى ساعات متاخرة من الليل، لابد وان تحظى الوزارة بالدعم المالي حتى تتمكن من اكمال ملاعبها في العاصمة بغداد واستيعاب الحشود الكبيرة العاشقة للرياضة والكرة ، وبذلك تسهم في اسناد جهود وزارة الشباب والرياضة برفع الحظر عن الملاعب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة