تقرير استخباراتي يكشف عن وجود طيارين تجاريين بصفوف “داعش”

بغداد ـ الصباح الجديد :
نشر موقع انترسيبت تقريرا حول الاشتباه بصلة طيارين اندونيسيين مع تنظيم “داعش”، الأمر الذي ألقى الضوء على المخاطر المترتبة إن ثبت ذلك ولا سيما في الوقت الذي هزت حادثة “جيرمان وينغز” العالم بعد قيام طيارها بإسقاط طائرته متعمدا.
تقرير انترسيبت أشار إلى أنه “يستند الى معلومات تم الحصول عليها من قبل الشرطة الفيدرالية الأسترالية”، مشيرا ان “الطيارين الاندنوسيين تأثرا بالمقاطع الدعائية لداعش، وكيف تغير سلوكهما على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة”.
وبحسب التقرير فإن “أحد الطيارين بدأ في العام 2014 بنشر مواد داعمة لداعش على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وبدأ بالتفاعل بنحو نشط مع آخرين على صلة بالتنظيم وبجماعات اندونيسية إرهابية، قبل أن يغير مكان إقامته ويكتب الرقة، سوريا”.
وتابع التقرير ان “هناك طيارا تجاريا ثانيا قام بكتابة تدوينات مؤيدة لداعش عبر حساب آخر غيّر فيه اسمه”، لافتا الى انه “نشر في الـ19 من كانون الأول الماضي صورة لرجل يحمل راية التنظيم وعبارة (إن لم تكن مجاهدا فكن مناصرا لهم”.
من جهته، قالت محللة شؤون الملاحة الجوية في CNN، ليس ابند إن “هذا الأمر لا بد من أن يثير القلق بالنسبة الى الجميع، إذ إن الطيار الذي يعمل على الخطوط التجارية لا يقتصر علمه على الطائرة وكيفية قيادتها فقط بل وعلى إجراءات السلامة المتبعة وما إلى غير ذلك”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة