الأخبار العاجلة

البنك الدولي يوافق على تقديم معونة للعراق بقيمة 350 مليون دولار

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن البنك الدولي، موافقته على تقديم مساعدات مالية بقيمة 350 مليون دولار لدعم إعادة البنية التحتية في العراق، وبين أن المساعدات جزء من برنامج موسع ينفذ لمدة خمس سنوات في محافظتي صلاح الدين وديالى.
وقال البنك الدولي في بيان صحافي اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “مجلس البنك الدولي وافق على تقديم حزمة من المساعدات المالية بقيمة 350 مليون دولار لدعم إعادة البنية التحتية في العراق واستعادة الخدمات العامة ووضع الاقتصاد على مسار الانتعاش في المناطق التي انحسر عنها الصراع”.
وأضاف البنك أن “عمليات طوارئ العراق للتنمية تهدف للرد على الأزمة التي سببها الوضع الأمني والانخفاض الحاد في أسعار النفط العالمية”، مشيراً الى أنها “جزء من برنامج موسع سينفذ لمدة خمس سنوات في اثنين من المحافظات المتضررة وهي صلاح الدين وديالى وفي سبع مدن هي تكريت والدور والضلوعية والعلم وجلولاء والسعدية والعظيم”.
من جهته، قال مدير البنك الدولي لمنطقة المشرق فريد بلحاج، إن “هذا التحدي عملية ذات أهمية كبيرة، إذ سيؤدي البنك دوره بنحو كامل بقبول المخاطرة المرتبطة بالوضع الهش”، مشدداً بالقول “يركز المشروع على الحاجات الفورية بتحسين الخدمات الاساسية في المناطق التي تدمرت بسبب النزاع وتحسين العلاقة بين المواطن والدولة من خلال المشاركة الحيوية”.
وكانت وزارة المالية أعلنت، في (2 تموز 2015)، عزم البنك الدولي تقديم قرض الى العراق بقيمة 1,7 مليار دولار، فيما أشارت الى تخصيص 350 مليون دولار من ضمن القرض الى عمليات إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم “داعش”.
يشار الى أن رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم أكد، في (17 نيسان 2015)، دعم البنك الكامل للعراق في مواجهة التحديات الاقتصادية والمالية، فيما أشار إلى أن البنك سيسهم بتمويل المشاريع العاجلة المتعلقة بالمناطق المحررة، وذلك في لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي.
يذكر أن أسعار النفط العالمية شهدت مؤخراً انخفاضاً كبيراً هو الأول من نوعه منذ خمسة أعوام، ما أدى إلى تضرر الوضع الاقتصادي في العديد من البلدان بينها العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة