اليوم.. نهائي الممتاز بين الجوية ونفط الوسط

الوطني» يحافظ على ترتيبه الـ 86 عالمياً

بغداد ـ الصباح الجديد:

تقام في الساعة 10 مساء اليوم السبت المباراة النهائية لمباريات دوري اندية العراق للدرجة الممتازة بكرة القدم للموسم 2014/2015، وتجمع المباراة فريقا القوة الجوية ونفط الوسط.
من جهته، أعلن اتحاد الكرة، أنه هيأ كل سبل نجاح المباراة النهائية لدوري الكرة، معتبرا أن المباراة النهائية هي خلاصة طريق طويل وشاق.
وقال النائب الثاني لرئيس الاتحاد علي جبار ، إن «الاتحاد هيأ كل السبل الكفيلة بنجاح المباراة النهائية لدوري الكرة والتي تتعلق بعمله»، مبينا أن «الاتحاد يدرك أهمية هذه المباراة والتي تعكس صورة عن الكرة العراقية والقدرة العراقية على الإدارة والتنظيم «.
وأضاف جبار أن «المباراة النهائية هي خلاصة الطريق الطويل والشاق الذي سار عليه الدوري ولابد أن تظهر بأفضل صورة ولن يأتي ذلك إلا بتعاون جميع الأطراف»، مشيرا إلى أن «أغلب دوريات المنطقة انتهت لذا فإن المباراة النهائية ستسلط عليها الأضواء».
من جانبه، وضع الاتحاد المركزي لكرة القدم خطة امنية ادارية لاقامة المباراة النهائية التي يضيفها ملعب الشعب الدولي مساء اليوم بين فريقي القوة الجوية ونفط الوسط.
وقال عضو الاتحاد كامل زغير: ان الاتحاد تباحث في موضوع اقامة المباراة النهائية مع الجهات المسؤولة من بينها وزارة الشباب وادارة الملعب وقوات حماية المنشآت الرياضية لوضع خطة محكمة لمباراة ختام دوري الكرة الممتاز وذلك لاخراجها بنحو مميز يليق بسمعة العراق والحفاظ على سلامة الجماهير الكروية.وبين: ان الاتحاد سيتحمل مسؤولية التنظيم والادارة بالتعاون مع المنشآت الرياضية ومكافحة الشعب والشرطة الاتحادية وان ادارة المقصورة ستكون من شأن اتحاد الكرة حصرا وبالتالي نسعى لانهاء المظاهر المسلحة في الملعب ونعطي رسالة واضحة للاتحاد الدولي من خلال هذا الكرنفال بان العاصمة الحبيبة بغداد قادرة على احتضان المباريات الدولية.
واشار الى ان الاتحاد سيصدر بيانا بهذا الخصوص حيث نلفت من خلاله انتباه جميع المسؤولين بعدم اصطحاب حمايات داخل المقصورة وان يصطحبوا مرافقا واحدا فقط لانهاء المظاهر المسلحة داخل الملعب كما يوجه اتحاد الكرة الجماهير بالتعاون مع الاتحاد والجهات الامنية من اجل ارسال رسالة الى الاتحاد الدولي تساهم برفع الحظر عن ملاعبنا. وختم زغير بان الاتحاد يأمل ان يكون النهائي مميزا وان يوفق الاتحاد والفريقان القوة الجوية ونفط الوسط وان يستمتع الجمهور بالمباراة لان انجاح المباراة مسؤولية الجميع.
ودعا وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الجماهير الرياضية الى التشجيع النظيف والحضاري في مباراة نهائي الدوري الممتاز لكرة القدم التي ستجمع ناديي القوة الجوية ونفط الوسط. وشدد على أهمية الحفاظ على ممتلكات الملعب وان يكون التشجيع بروح رياضية عالية وعكس الصورة الجميلة للعراق والمشرفة للكرة العراقية.
كما دعا عبطان ان يرفع الجمهور الإعلام العراقية حتى تتزين مدرجات ملعب الشعب الدولي براية العراق لتكون المباراة مناسبة لدعم وحدة العراق ومساندة القوات الأمنية والحشد الشعبي في حربهم ضد عصابات داعش الإرهابية.
من جانبها، شددت وزارة الشباب والرياضة على منع المظاهر المسلحة في نهائي الدوري الممتاز الذي سيقام مساء اليوم، اذ منعت الوزارة إدخال السلاح والآلات الحادة إلى الملعب في المباراة النهائية، من قبل الجمهور ومنع دخول حمايات المسؤولين الى المقصورة الرئيسة وساحة الملعب، وسيتم التنسيق مع وزارة الداخلية وذلك بغية اخراج الحدث الرياضي بصورة سليمة وبما يؤكد قدرة العراق على تنظيم الاحداث الرياضية، ويعجل في عملية رفع الحظر الكروي عن الملاعب العراقية.
وتأتي هذه الاجراءات في ضوء توجيهات وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان في تحسين إدارة الملاعب والقاعات والمسابح وبقية المنشآت وتهيئتها بالصورة الصحيحة، وان يكون الرياضيون والجمهور والمؤسسة الرياضية جزءا من حالة التطوير التي ننشدها، من خلال إتباع الأساليب الحديثة لتكون منهجا للعمل يحقق فائدته للجميع.
وتناشد الوزارة جمهورنا الرياضي بالتشجيع النظيف والحضاري وعكس صورة حقيقية عن عراقنا الحبيب، وسبق لمجلس الوزراء ان قرر منع دخول أي عنصر مسلح الى الملاعب، كما بين الناطق بإسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن وزير الداخلية محمد سالم الغبان أمر بمنع دخول حمايات المسؤولين والضباط وأسلحتهم إلى ملعب الشعب الدولي لأنه منطقة محظورة السلاح، كما منع الغبان، نزول جميع الضباط والمنتسبين والمواطنين إلى أرضية الملعب لأي سبب كان.
إلى ذلك أكد طرفا المباراة النهائية لدوري الكرة الممتاز فريقا القوة الجوية ونفط الوسط اهتمامهما بانجاح المباراة، وفي حين أعرب نفط الوسط عن امله بأن يتوج باللقب، أشار القوة الجوية إلى أن الفريق يسعى للقب السادس.
وقال ممثل نادي نفط الوسط فراس بحر العلوم الذي حضر لغياب المدرب عبد الغني شهد في مؤتمر صحافي عقده اتحاد الكرة وحضرته السومرية نيوز،ة إن «الفريق ورغم انه فتي وحديث العهد إلا أنه تمكن من الوصول للمباراة النهائية ويسعى لتحقيق الإنجاز»، مؤكدا أن «المهم لدينا هو ان تكون المباراة كرنفال احتفال يساهم برفع الحظر عن الملاعب العراقية».
بدوره قال حارس مرمى نفط الوسط نور صبري إن «الفريق كبرت أمنياته بعد أن لعب في الدوري الممتاز للمرة الأولى وهو حديث التأسيس»، مبينا أن «انجاز الفريق لم يأت من فراغ إنما من التظافر والتعاون بين الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجمهور».
من جانبه أكد المدرب المساعد لفريق القوة الجوية وليد ضهد إن «الفريق عاش حالة من السبات بعد التتويج بلقب الدوري موسم 2005 ويسعى بعد عشر سنوات لأن يضيف اللقب السادس لخزانته»، مشددا على «احترام الفريق الخصم الذي يلعب بروحية عالية وبحماس».
من جهته أعرب لاعب القوة الجوية هيثم كاظم عن «أمله بأن تكون المباراة النهائية رسالة إلى الفيفا تساهم برفع الحظر عن الملاعب العراقية»، لافتا إلى أن «فريقه جاهز للمباراة واستعد بنحو جيد وهدفه الأول والأخير هو النقاط الثلاث ليتوج باللقب».
وشهد المؤتمر الصحافي حضور نائب رئيس الاتحاد علي جبار وعضوي الاتحاد فالح موسى وكامل زغير فضلا عن عدد من الصحافيين والإعلاميين والإداريين.
وعقد اتحاد الكرة مؤتمرا فنيا، لتثبيت الوان قمصان فريقي القوة الجوية ونفط الوسط في المباراة النهائية لدوري كرة القدم الممتاز .. و تم خلال المؤتمر تثبيت قمصان القوة الجوية، إذ سيرتدي القمصان الحمراء الكاملة الموشحة باللون الابيض.. وأن نفط الوسط سيرتدي القمصان الخضراء الكاملة الموشحة باللون بالابيض.
المؤتمر شهد اجراء قرعة لتحديد صاحب الملعب، واسفرت عن اختيار نادي نفط الوسط ليكون صاحب الملعب، إذ سيجلس جمهوره في الجانب الايسر من الملعب، فيما فيما يجلس جمهور القوة الجوية في الجانب الايمن منه.
هذا واعلن اتحاد الكرة ان المباراة سيتم تمديدها الى الاشواط الاضافية في حال التعادل قبل اللجوء الى ركلات الجزاء.
من جهة اخرى، حافظ المنتخب العراقي على مركزه ضمن التصنيف العالمي الجديد الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، فيما نجح المنتخب الأرجنتيني بتصدر التصنيف برغم خسارته أمام منتخب تشيلي بركلات الترجيح في نهائي بطولة كوبا أميركا، متخطياً نظيريه الألماني والبلجيكي على التوالي لينتزع صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ سبع سنوات.
وتمكن منتخب أسود الرافدين من المحافظة على مركزه (86) بمجموع نقاط بلغ (382)، مثلما تمكن المنتخب الجزائري باحتلال المركز (19) متقدما مركزين، وليبقى الأول عربياً، أما إيران فقد حافظ على صدارة المنتخبات الأسيوية ومتقدماً ثلاثة مراكز في التنصيف العالمي (38).
وعلى الجانب الآخر، قفز منتخب تشيلي، المتوج بلقب أميركا الجنوبية، ثمانية مراكز ليقف على بعد خطوة واحدة من العشر الأوائل محتلاً المركز الحادي عشر، وكالعادة، انضمت منتخبات جديدة للعشرة الكبار وهي رومانيا (8)، وإنجلترا (9) ومنتخب ويلز الذي قاده الفوز على نظيره بلجيكا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2016 إلى احتلال المركز العاشر بعد قفزه 12 مركزاً.
كذلك نجح 28 منتخباً بقفز أكثر من 10 مراكز من بينها بيليز (118)، ومنتخب باراجواي الذي بلغ نصف نهائي كوبا أميركا (65)، وجزر فارو (74)، وفنزويلا (45)، بالإضافة إلى ويلز وجزر فارو وبيليز، هناك منتخبات أخرى حققت أفضل تصنيف لها وهي سلوفاكيا (15)، والنمسا (15)، وأيسلندا (23)، وألبانيا (36)، والفلبين (124)، وجوام (154).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة