الأخبار العاجلة

ضغوط أمميمة على الدول المانحة لتوفير الأموال المطلوبة لمساعدة العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعربت نائب الممثل الخاص في العراق للشؤون الانسانية ليزا كراند، عن عزم الأمم المتحدة الضغط على الدول المناحة لتوفير الأموال المطلوبة لمساعدة العراق في محنة النازحين.
وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء، امس الثلاثاء، ورد الى “الصباح الجديد” ان “الأمين العام لمجلس الوزراء ونائبه الأول رئيس المركز المشترك للتنسيق والرصد فرهاد نعمة الله، بحث مع نائب الممثل الخاص في العراق للشؤون الانسانية ليزا كراند إمكانية الإسراع في مساعدة النازحين في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها العراق وحربه ضد الإرهاب، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى الأمانة العامة ببغداد”.
وأكدت كراند، بحسب البيان، ان “المرحلة المقبلة ستشهد ضغطا على الدول المانحة لتوفير الأموال المطلوبة لمساعدة العراق في محنة النازحين، للإسراع في تقديم كل ما يمكن للعراق من خلال التنسيق المركز المشترك للتنسيق والرصد والجهات المعنية”.
وأوضح البيان أن ” الاجتماع عُقد لمناقشة مجمل الأوضاع الإنسانية للنازحين واليات التعاون لإيصال المساعدات إليهم وتفعيل عدة ملفات منها [المنحة الكويتية وآلية إيصالها للنازحين، والتمويل المالي لوكالات ومنظمات الأمم المتحدة]، فضلا عن مساعدة وزارتي الصحة والتربية لتأهيل مراكز ومستشفيات صحية في صلاح الدين، ودعم الطلبة النازحين الى الإقليم”.
واضاف كما تناول الاجتماع “موضوع المؤتمر الدولي للنازحين المزمع عقده في العراق، فضلا عن دعوة لعقد مؤتمر يضم سفراء الدول المانحة في بغداد برعاية المركز المشترك”.
وكانت آخر إحصائية صدرت من المنظمة الدولية للهجرة في 23 من حزيران الماضي، أشارت إلى وصول عدد النازحين إلى أكثر من ثلاثة ملايين و87 ألف نازح داخل العراق.
وأوضح بيان المنظمة ان “منذ بداية القتال في الرمادي والأنبار في الثامن من نيسان الماضي وحتى 15 حزيران تم الإبلاغ عن نزوح اكثر من 276,330 عراقيا من المدينة وضواحيها”، مشيرا الى ان “55% من هؤلاء السكان نزحوا بعد شهر آيار عندما احتُّل مركز مدينة الرمادي بالكامل من قبل الجماعات المسلحة، وقد نزح 45% منهم إلى محافظة بغداد، و35% ضمن محافظة الأنبار”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة