الأخبار العاجلة

الناصري يطالب بإدراج مدينة ذي قار الصناعية ضمن المشاريع الاستثمارية

دعا إلى عدم انتظار تشريع قانون لها

ذي قار- علي حسين:

طالب محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري مجلس الوزراء ووزارة الصناعة والمعادن بأدراج مدينة ذي قار الصناعية ضمن المشاريع الاستثمارية وعدم الانتظار لحين اقرار قانون المدن الصناعية من قبل مجلس النواب ، وفيما توقع ان يتاخر اقرار القانون المذكور لسنتين مقبلتين في اروقة البرلمان ، اشار الى امكانية تطوير القطاعات الصناعية والاقتصادية والتنموية في المحافظة من خلال استثمار المدينة الصناعية.
واوضح الناصري ان « ادارة المحافظة طالبت ان تكون مدينة ذي قار الصناعية ضمن المشاريع الاستثمارية وعدم اخضاعها لقانون المدن الصناعية الذي لم يشرع حتى الان من قبل مجلس النواب برغم مرور عدة اعوام من تقديم مشروع القانون الى المجلس المذكور» .
وتوقع الناصري ان يتعطل اقرار قانون المدن الصناعية لأكثر من سنتين قادمتين وهو ما يعرقل العمل في المدينة الصناعية ويتسبب بحرمان المحافظة من امكانياتها وقدراتها الاقتصادية.
لافتا الى ان ادارة المحافظة تحتاج الى صلاحيات ادارية اوسع تمكنها من اداراة ملف المدينة الصناعة ، مشددا على ضرورة ادراجها ضمن المشاريع الاستثمارية.
واشار الناصري الى ان ادارة المحافظة عملت بالتنسيق مع وزارة الصناعة ومجلس الوزراء على التعجيل بتوظيف الامكانيات الاقتصادية في المدينة الصناعية .
مبينا ان « لجنة من المدراء العامين في وزارة الصناعة زارت محافظة ذي قار مؤخرا لتقييم واقع المدينة الصناعية وان لجانا اخرى من ادارة المحافظة قدمت عدة دراسات حول المدينة الصناعية في وقت سابق الا ان الوضع مازال معطلا».
وشدد محافظ ذي قار على ضرورة ادارة المدينة الصناعية بصورة صحيحة تخدم القطاع الاقتصادي في المحافظة، داعيا الى التعجيل بالاستفادة من الامكانات الكبيرة في المدينة الصناعية لتطوير قطاع الاستثمار والتنمية الصناعية والاقتصادية وتوفير فرص عمل للخريجين والعاطلين عن العمل .
واشار الناصري الى ان « الامكانيات التشغيلية للمدينة الصناعية متوفرة ضمن المرحلة الاولى وقد تقدمت العديد من الشركات الاجنبية للاستثمار في المدينة الصناعية» .
واوضح محافظ ذي قار ان « ادارة المحافظة خصصت مساحات كبيرة لإنشاء المدينة الصناعية وان وزارة الصناعة انفقت اموالا كبيرة لتشييد منشاتها ضمن اعمال المرحلة الاولى وتم تزويدها بالطاقة الكهربائية «.
وكان محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري دعا يوم الثلاثاء ( 12 ايار 2015 ) الى التسريع باقرار قانون المدن الصناعية المعروض على مجلس النواب منذ اربعة اعوام ، وفيما اكد ان تاخر اقرار القانون تسبب بتعطيل اجراءات استثمار مدينة ذي قار الصناعية، اشار الى ان مجموعة من الشركات الصينية الحكومية تقدمت بعروض صناعية لانشاء مصانع ومعامل تستوعب عشرات الالاف من الايدي العاملة وتسد حاجة البلاد من السلع والاجهزة المستوردة.
وكان محافظ ذي قار قد استقبل في ايار الماضي وفدا يمثل مجموعة من الشركات الصينية الحكومية بمكتبه بديوان المحافظة وبحث معه امكانية دخول الشركات الصينية الى السوق العمل والاستثمار في المحافظة ، فيما قام الوفد بزيارة ميدانية للمدينة الصناعية واطلع على المنشآت القائمة وابدى رغبته بالاستثمار فيها .
وتتكون المدينة الصناعية في ذي قار التي جري تنفيذها على مساحة 2000 دونم من أربع مناطق صناعية، اثنان للصناعات الخفيفة واثنتان للصناعات المتوسطة وقد تم تجهيزها بكافة الخدمات اللازمة لإقامة المصانع حيث تم تخصيص 62 مليار دينار لأعمال المرحلتين الأولى والثانية من مراحل تنفيذ المدينة الصناعية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة