بدء منافسات الليجا الإسبانية 22 آب المقبل

برشلونة يتعاقد مع آردا توران

مدريد ـ وكالات:

تقرر انطلاق بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني موسم 2015-2016 يومي 22 و23 آب المقبل.
وانحاز رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، ميجل كاردينال، لصالح الاتحاد الإسباني لكرة القدم على حساب خلافاته القائمة مع رابطة دوري كرة القدم للمحترفين، حول موعد انطلاق الموسم الجديد، وذلك لتوافق قرارات الاتحاد مع برامج بطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، وفقا لما أفادت به صحيفة (ماركا) الإسبانية.
وكانت رابطة الدوري قد اقترحت انطلاق البطولة يوم 16 آب 2015 قبل أن يتوسط المجلس الأعلى للرياضة وينحاز لاتحاد اللعبة الذي حدد الاسبوع الثالث من الشهر القادم.
يذكر أن برشلونة هو حامل لقب الليجا للمرة الـ23 في تاريخه.
الى ذلك، اعلن نادي برشلونة بطل اوروبا واسبانيا امس الاول انه توصل الى اتفاق مع اتليتيكو مدريد للحصول على خدمات اردا توران لاعب وسط منتخب تركيا.
وأضاف في بيان «توصل برشلونة واتليتيكو الى اتفاق بشأن انتقال اردا توران.»
وقد شهدت الايام الاخيرة جدلا كبيرا بين المرشحين لرئاسة برشلونة بشأن حسم صفقة الدولي التركي، اذ ان الادارة المؤقتة في النادي الكتالوني كانت تسعى لاغلاق صفقته بعد ان طالب لويس انريكي مدرب الفريق بضم اللاعب.
واعرب بعض المرشحين مثل خوان لابورتا، واجوستي بينيديتو وتوني فريشا عن رفضهم لهذه الصفقة، في حين ان المرشح الآخر جوسيب ماريا بارتوميو طالب بالتوقيع مع اردا بسبب رغبة المدرب في الحصول على خدماته.
ولم يعلن النادي الكتالوني عن تفاصيل الصفقة، ولكن من حيث المبدأ فانها ستقدر بنحو 35 مليون يورو، وتألق اردا في السنوات الاخيرة رفقة الفريق الذي يدربه دييجو بابلو سيميوني وكان من بين اعمدة الفريق الذي حقق الدوري الاسباني خلال موسم 2013-2014.
من جانبه، في صيف 2012، ضم ريال مدريد الاسباني اللاعب الكرواتي الدولي لوكا مودريتش ثم أتبعه في صيف العامين التاليين على التوالي بالتعاقد مع الويلزي غاريث بيل والكولومبي جيمس رودريغيز.
ولكن النادي الملكي بقيادة رئيسه فلورنتينو بيريز لم يضم حتى الآن أي نجم كبير في فترة الانتقالات الصيفية لعام 2015 فيما يوشك الفريق على بدء فترة الإعداد للموسم الجديد.
ولفت هذا الهدوء انتباه مشجعي النادي الذين يعلمون جيدا مدى شغف وحرص بيريز على جلب النجوم العالميين إلى صفوف الفريق في صفقات خيالية حققت العديد من الأرقام القياسية على مدار سنوات طويلة إضافة لحاجة الفريق حاليا أكثر من أي وقت سابق إلى تجديد الصفوف وضخ دماء جديدة في الفريق بعدما خرج صفر اليدين من جميع بطولات الموسم الماضي.
وتزامن إخفاق المرينغي في الموسم الماضي مع النجاح الهائل لمتنافسه التقليدي العنيد برشلونة الذي توج بالثلاثية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) .
وكان هذا التضارب بين الفريقين في الموسم الماضي سببا في أن تسود التوقعات بتوجه الريال لضم مجموعة من النجوم البارزين إلى صفوفه هذا الصيف استعدادا للموسم المقبل.
ولكن النادي الملكي لم يضم أي لاعب من العيار الثقيل في فترة الانتقالات الحالية التي شهدت تعاقد بيريز مع المدرب الأسباني رافاييل بينيتيز ليخلف الإيطالي كارلو أنشيلوتي في قيادة الفريق.
بل والأكثر من هذا أن الجدل الأكبر المتعلق بالريال في سوق الانتقالات الحالية كان منصبا على إمكانية رحيل اثنين من أبرز نجوم الفريق في السنوات الماضية وهما حارس المرمى المخضرم إيكر كاسياس والمدافع المتألق سيرخيو راموس.
وشغل اللاعبان الصفحات الأولى في الصحف الرياضية الأسبانية على مدار الفترة الماضية وسط تزايد احتمالات رحيلهما عن النادي بسبب عدما اتفاقهما مع بيريز.
وأصبح كاسياس وراموس نجما المنتخب الأسباني الفائز بلقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2012) في بؤرة الضوء منذ أن قررا عدم إخفاء خلافاتهما مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الأسبق الذي قاد الفريق من 2010 إلى 2013 .
وأوضحت الصحف الاسبانية أن بيريز يسعى لضم حارس المرمى الأسباني ديفيد دي خيا من فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي ليحل مكان كاسياس الذي يدور الجدل منذ العام الماضي بشأن رحيله عن الفريق.
وأصبح رحيل راموس هو أحدث الموضوعات المثيرة للجدل في النادي الملكي خاصة وأن بيريز نفسه وصف اللاعب بأنه «بطل اللعب العاشر» بعد الهدف الذي سجله للفريق في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 ليسهم في فوز الفريق بلقبه العاشر في دوري الأبطال.
ورغم هذا، ورغم كل السنوات التي قضاها راموس في النادي الملكي، ما زال ما يتقاضاه اللاعب أقل كثيرا مما يتقاضاه لاعبون آخرون بالفريق مثل المهاجمين الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة فيما يتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو قائمة اللاعبين الأعلى أجرا في الفريق.
وعندما دارت المفاوضات بين اللاعب والنادي لتحسين عقد راموس، رفض بيريز مطالب اللاعب المالية لتتسع هوة الخلافات بينهما.
وقال راموس ، بعد أيام عدة رفض فيها الحديث عن مستقبله، «لا أتفاوض مع أي ناد» في إشارة لنفيه ما ذكرته بعض وسائل الإعلام عن إمكانية انتقاله لمانشستر يونايتد.
ودون أن يصبح جزءا من صفقة تبادلية، سيكون انتقال راموس لمانشستر يونايتد دفعة قوية لتسهيل انتقال دي خيا للريال. وقبل أربعة أيام فقط من بدء استعدادات الفريق للموسم الجديد بقيادة بينيتيز، لم يعرف المدرب الجديد حتى الآن مصير راموس أحد أبرز المدافعين في العالم كما لا يعلم بينيتيز ما إذا كان عليه الاعتماد على كاسياس أم على حارس مرمى آخر علما بأن كاسياس سيخوض منافسة قوية على حراسة مرمى الفريق مع زميله حارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس.
ولم يتضح بعد ما إذا كان ما ذكرته صحيفة «لا تيرسيرا» في تشيلي السبت، بشأن انتقال أرتورو فيدال نجم يوفنتوس الإيطالي ومنتخب تشيلي إلى الريال هذا الصيف، صحيحا.
ونفى يوفنتوس تلقيه أي عرض حتى الآن بشأن فيدال الذي فاز مع منتخب تشيلي بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي اختتمت في تشيلي كما وصل مع يوفنتوس للمباراة النهائية بدوري الأبطال في الموسم الماضي قبل أن يخسر أمام برشلونة.
سوفيما يترقب الجميع حسم كل هذه الموضوعات المتعلقة، ما زال لدى جماهير الريال الأمل في أن يفجر بيريز مفاجأة من العيار الثقيل في الأيام المقبلة بجلب نجم جديد إلى صفوف الفريق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة