الأخبار العاجلة

“الدفاع” توضّح ملابسات سقوط صاروخ على حي سكني في النعيرية

بغداد ـ الصباح الجديد :
كشفت وزارة الدفاع، امس الاثنين، عن تفصيلات جديدة بشأن حادثة سقوط صاروخ على حي سكني بالنعيرية، شرقي بغداد، فيما أوضحت أن قائد الطائرة فشل ست مرات باسقاط القنبلة على الهدف “ميكانيكيا او يدويا”، فسقطت “تلقائياً” في منطقة النعيرية.
وقالت الوزارة في بيان نشر على موقعها الرسمي، واطلعت عليه، “الصباح الجديد”، إنه “تم صباح امس اقلاع تشكيل من طائرات سوخوي عدد (2) لتنفيذ ضربة جوية على تنظيمات داعش الإرهابية في المنطقة الغربية”، مبينة أنه “في أثناء تنفيذ الواجب لم تسقط القنبلة من الطائرة الثانية بسبب طارئ فني”.
وأضافت أنه “تم الإيعاز للطيار بإعادة الضربة لإسقاط القنبلة وحاول ست مرات، لكن لم ينجح بإسقاط القنبلة ميكانيكيا أو يدوياً”، موضحة أنه “بسبب قلة الوقود عادت الطائرة إلى القاعدة الام في بغداد وفي أثناء الدوران لغرض النزول في المطار سقطت القنبلة المعلقة تلقائياً على طرق القاعدة في منطقة سكنية ببغداد الجديدة بالنعيرية”.
وأشارت الى أنه “يجرى فتح تحقيق في الحادث”، لافتة الى ان “التقييمات الأولية تشير إلى وجود خلل فني مع العلم أن قائد الطائرة من أكفأ طيارينا”، مؤكدة سوف نوافيكم بالنتائج بعد إكمال التحقيق”.
وكشفت خلية الاعلام الحربي، امس الاثنين، ملابسات الانفجار الذي ضرب حي النعيرية بمنطقة بغداد الجديدة، شرقي العاصمة بغداد، وأسفر عن سقوط ضحايا، فيما عزت سبب الحادث الى سقوط قنبلة من طائرة حربية عراقية نوع سوخوي اصابها خلل فني.
وذكر مصدر أمني، في حديث سابق، أن الاجهزة الامنية تجري تحقيقات موسعة لمعرفة طبيعة الانفجار الذي ضرب حي النعيرية في منطقة بغداد الجديدة شرقي بغداد اليوم، وأشار الى ارتفاع عدد ضحايا الانفجار الى 15 قتيلا وجريحا في الاقل.
يذكر أن العاصمة بغداد تشهد بين الحين والحين الآخر تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات وأحزمة ناسفة، فضلا عن هجمات متفرقة تستهدف المدنيين وعناصر الاجهزة الامنية في مناطق متفرقة منها، ما تسفر عن سقوط العشرات من الأشخاص بين قتيل وجريح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة