صيانة تمثال أبو نؤاس

بغداد ـ الصباح الجديد:
تتعرض النصب والاعمال الفنية التي تنتصب في ساحات العاصمة بغداد الى اضرار جراء الامال والظروف البيئية المختلفة. لأجل ذلك جرى تعاون مشترك بين وزارة الثقافة وامانة بغداد على صيانة هذه الاعمال الفنية، وكان آخرها تمثال (ابو نؤاس) الواقع على حدائق ابو نؤاس في بغداد وهو أحد اعمال الفنان الراحل اسماعيل فتاح الترك.
وزار وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي شارع (ابو نؤاس) حيث تمثال الشاعر الذي تسعى الوزارة وامانة بغداد لاعادته الى سابق عهده.
وقال الاتروشي «نحن في وزارة الثقافة وبالتنسيق مع امين بغداد ذكرى علوش نسعى الى اكمال النواقص الموجودة في تمثال الشاعر ابي نؤاس»، موجها شكره وتقديره لامين بغداد علوش، مضيفا «هناك اعمال تنفذها امانة بغداد واعمال تقع على عاتق وزارة الثقافة منها عملية تلميع التمثال»، مشيرا الى ان «الوزارة تعمل على معالجة واكمال النواقص الموجودة في تمثال الشاعر ابي نؤاس وكذلك النواقص الموجودة في تمثال الشاعر ابو الطيب المتنبي».
من جهته اوضح المشرف على موقع العمل من بلدية الرصافة توفيق اكرم انهم اتموا ما نسبته خمسين بالمئة من نسب انجاز الترميمات من خلال اصلاح بعض الاضرار للجداريات الموجودة في جوانب قاعدة التمثال وتغليف القاعدة بالمرمر.
ويعد تمثال ابو انؤاس معلما من معالم الذاكرة العراقية ومنه استمد اهم شارع في العاصمة بغداد والمطل على نهر دجلة الخالد اسمه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة