الأخبار العاجلة

إصابة شخصين وتدمير أكثر من 1000 مقعد

ضمن أعمال الشغب في ملعب الشعب
بغداد ـ احمد العلوجي*
اكد مدير ملعب الشعب الدولي خلدون العبادي ان اعمال الشغب الاخيرة التي رافقت مباراة الشرطة ونفط الوسط لا تخلو من المندسين الذين يحاولون النيل من نجاحات وزارة الشباب والرياضة، وتصديها لملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية ونقل الصورة الامنة عن العاصمة بغداد من خلال اقامة المباريات الكروية ليلا تحت الاضواءالكاشفة.
وقال العبادي في تصريح لقسم الاعلام في وزارة الشباب والرياضة : ان النجاحات التي تحققت خلال فترة وجيزة اغاضت الفاشلين ومن يقف وراءهم لذلك دفعوا بالايادي غير النظيفة الى ملعب الشعب الدولي بهدف زعزعة أمنه واستقراره وافشال المهمة التي كلفنا بها ونقل صورة مأساوية للعالم عن الملاعب العراقية.
واضاف العبادي ” لا ابرئ اي جهة تعمل بالضد من العراق ورياضته من هذه الاعمال غير الحضارية والبعيدة عن الاخلاق الرياضية السامية لكون الذي حدث لا يمكن نسبه الى نفر ضال من جمهور تمتلكه العاطفة تجاه الفريق الذي يشجعه.
وكشف بان اضرارا جسيمة خلفتها اعمال الشغب، إذ تم قلع اكثر من ألف كرسي بالاضافة الى تهشيم زجاج الحمامات وقلع عدد من الابواب فضلاً عن اصابة احد العاملين في ادارة الملعب بجروح في رأسه واصابه اخر من امن الملاعب.
وتابع ” ان حماية امن الملاعب لم يأخذوا دورهم المطلوب داخل الملعب وانشغلوا بمتابعة المباراة دون الالتفات الى الجمهور ومتابعتهم ما ادى الى تمادي الجمهور في قلع الكراسي والسياج العازل بين الجمهور ومضمار الساحة والميدان.. ودعا العبادي وزارة الداخلية بتعقب الجناة وتقديمهم للقضاء ليكونوا عبرة للاخرين.

* المنسق الاعلامي لملعب الشعب الدولي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة