اليوم.. قمة كوبا أميركا بين الأرجنتين وتشيلي

صفارة كولومبية تضبط اللقاء
سانتياجو ـ وكالات:

تخوض الأرجنتين نهائي كأس كوبا أميركا لكرة القدم وهي تسعى للتتويج بعد 22 عاما من البعد عن الألقاب الكبرى، في حين تتطلع تشيلي البلد المضيف لإنهاء قرن من سوء الحظ بنيل اللقب للمرة الأولى.
ويتبارى البلدان الجاران في الاستاد الوطني بسانتياغو في مواجهة كبرى ستجدد تاريخا من المواجهات المشهودة.
وكلاهما من المؤسسين الأربعة لبطولة أميركا الجنوبية مثلما أطلق عليها حين انطلقت في 1916، وسحقت الأرجنتين تشيلي 6-1 في تلك البطولة الافتتاحية لتؤسس لقرن من الآلام التشيلية.
وفي 36 مواجهة بينهما بعدها لم تحقق تشيلي إلا فوزا وحيدا وكان في تصفيات كأس العالم بسانتياغو عام 2008، ولم يسبق لتشيلي هزيمة الأرجنتين في 24 مواجهة بكوبا أمريكا.
وللأرجنتين 14 لقبا في كوبا أمريكا ومن شأن فوزها اليوم السبت معادلة الرقم القياسي للألقاب مع أوروغواي وهي أنجح الفرق في تاريخ البطولة.. واحتلت تشيلي التي شاركت في البطولة 36 مرة مركز الوصافة أربع مرات.
وبالنسبة لنجم الأرجنتين ليونيل ميسي ستكون هذه فرصته الذهبية لتحقيق إنجاز مع منتخب بلاده مثلما يفعل في برشلونة، والإنجاز الوحيد لميسي مع الأرجنتين كان لقب كأس العالم تحت 20 عاما والميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية.
أما بالنسبة للأرجنتين فتلك فرصة لتعويض الهزيمة في نهائي كأس العالم العام الماضي أمام ألمانيا والخسارة مرتين متتاليتين في نهائي كوبا أميركا أمام البرازيل في 204 و2007.
وقال جيرالدو مارتينو مدرب الأرجنتين بعد الانتصار الساحق 6-1 على باراغواي في قبل النهائي: «خلال أقل من عام سيخوض هؤلاء اللاعبون مباراة نهائية للمرة الثانية في بطولة كبرى، ليست هذه ككأس العالم لكنها ثاني أهم بطولة بالنسبة لنا في هذا الجانب من العالم».
والأرجنتين في كامل قوتها في حين ما تزال تشيلي تبحث عن بديل للمدافع غونزالو خارا الذي تسبب اعتداؤه المخجل على إدينسون كافاني لاعب أوروجواي في إيقافه.
ولعب خوسيه روخاس بدلا من خارا في قبل النهائي أمام بيرو حين انتصرت تشيلي 2-1 لكنه لم يبد مقنعا جدا للمدرب خورخي سامباولي.
والمواجهة ستجمع أكثر فرق البطولة تهديفا إذ سجلت تشيلي 13 هدفا مقابل 10 للأرجنتين.
وسجل ميسي هدف وحيد، حتى الآن لكنه لو تألق مثلما فعل أمام باراغواي فلن يقلق عدم التهديف مدربه.
وقال مارتينو: «إذا مرر ثلاث كرات حاسمة للتهديف وسجلنا منها فهذا جيد، لا يحتاج لأن يصبح هداف الفريق لكي يشعر بالسعادة».. وينتظر عشاق الساحرة المستديرة نهائي مثير لكوبا اميركا عندما يلتقي منتخب تشيلي المستضيف ومنتخب الارجنتين بقيادة ميسي فجر يوم غدٍ الاحد.
الارجنتين صاحب المقام الرفيع في الفوز باللقب ،يبحث عن اللقب العاشر له في البطولة ليعمق الفارق بينه وبين منتخب أورجواي صاحب المركز الثاني برصيد 7 القاب.
وفي وقت يبحث فيه الارجنتين عن هذا الإنجاز ، يسعى منتخب تشيلي إلى فك عقدة المباريات النهائية بحثاً عن اللقب الأول له في التاريخ.
وبات من المقرر أن يدير الكولومبي ويلمار رولدان المباراة النهائية لبطولة كوبا أميركا.. وسيعاون رولدان كلا من اليكساندر جوثمان، كمساعد أول، وكريتسيان دي لا كروز كمساعد ثاني، بينما سيكون الفنزويلي خوسيه أرجوتي حكما رابعا.
يذكر أن الحكم الكولومبي (رولدان) أدار مباراتين في دور المجموعات بالبطولة بين كلا من منتخبي الأرجنتين وباراجواي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (2-2) وبين منتخبي بيرو وبوليفيا والتي انتهت بفوز الأول بنتيحة (3-1).
جدير بالذكر أن الأرجنتين كانت قد أطاحت بأحلام المنتخب الكولومبي الذي ودع البطولة على يديها في ربع النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي بدون أهداف.
الى ذلك، بعث الممثل الأميركي الشهير آل باتشينو برسالة تشجيع إلى لاعبي المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، مؤكدا انبهاره بأداء الفريق في بطولة كأس أمم أمركا الجنوبية (كوبا أميركا 2015) المقامة حاليا في تشيلي. ويلتقي المنتخب الأرجنتيني نظيره التشيلي اليوم السبت في المباراة النهائية للبطولة.. وذكر آل باتشينو، في الرسالة التي بعث بها إلى خيراردو مارتينو المدير الفني للفريق: «شاهدت الفريق يلعب وأعجبني الأداء كثيرا، أعجبتني وصديقتي لوسيلا محاولات الفريق أمام مرمى المنافسين».
ويحرص آل باتشينو على متابعة مباريات المنتخب الأرجنتيني مع صديقته الأرجنتينية لوسيلا بولاك، كما أبدى الممثل الكبير عشقه للمنتخب الأرجنتيني.
وأوضح آل باتشينو، في الرسالة: «أشعر بسعادة بالغة للتحدث إليكم والتأكيد على إعجابي الشديد بالأداء الرائع والمستوى الراقي للاعبيكم، لا أعرف لاعبي المنتخب الأرجنتيني كأشخاص، ولهذا لا يمكنني أن أقول شيئا عن مدى روعتهم كأشخاص وإنما كلاعبين».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة