الأخبار العاجلة

الأرجنتين تواجه الباراجواي اليوم في نصف نهائي كوبا أميركا

سانتياجو ـ وكالات:

انهى المنتخب الأرجنتيني استعداداته لمواجهة الباراجواي اليوم في نصف نهائي بطولة كوبا أميركا لكرة القدم المقامة في تشيلي، بالتركيز على الكرات الهوائية التي يتميز بها (الألبيروخا).
وتدرب المنتخب الأرجنتيني في منشآت نادي إيفرتون، ومن المقرر أن يجري مرانه الأخير أمس قبل التوجه إلى كونسيبسيون، إذ تقام المباراة.
ويسعى المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خيراردو «تاتا» مارتينو للتركيز على الكرات الهوائية التي يتميز بها المنتخب الباراجوائي، الذي سبق ودربه بين عامي 2006 و2011.
كما أنه واجهه في مستهل مشواره بالبطولة في 13 من الشهر الجاري، ومني مرمى سيرخيو روميرو بهدف من كرة ثابتة خلال المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين (2-2) رغم تقدم راقصي التانجو بهدفين نظيفين في الشوط الأول.
ويشعر مارتينو بالقلق كذلك من احتمالية حصول أي من الثلاثي ليونيل ميسي وخابير ماسكيرانو وسيرخيو أجويرو على بطاقة صفراء خلال مواجهة باراجواي، تحسبا لغيابهم عن المواجهة المقبلة بعد أن حصلوا على إنذارات في مباراة كولومبيا.
من جانب آخر، عادت بعثة المنتخب البرازيلي امس الاول إلى ساو باولو بعد الخروج من بطولة كوبا أميركا لكرة القدم المقامة في تشيلي إثر خسارته بركلات الترجيح أمام باراجواي في ربع النهائي (4-3) بعد انتهاء الوقت الأصلي (1-1)، وكان في استقبالهم جماهير غاضبة طالبت برحيل كارلوس دونجا، المدير الفني للسيلساو.
ووصل دونجا إلى مطار ساو باولو يرافقه مجموعة من اللاعبين، بينهم دوجلاس كوستا وديفيد لويز وفيليبي لويس والياس وميراندا وفرمينيو وروبينيو، وتعرضوا لانتقادات من الجماهير التي كانت في انتظارهم، إذ رددوا هتافات بينها «مرتزقة». وأدلى دونجا، الذي طالبت بعض الصحف المحلية باقالته، بتصريحات مقتضبة أبدى خلالها استيائه من الانتقادات.. وأكد «البرازيل لم تفز بكوبا أميركا أربعين عاما، وعندما فزنا بها قالوا إنها بلا قيمة»، مشيرا «الان الأهم هو التصفيات المؤهلة للمونديال».
ومن جانبه، أقر جواو ميراندا بأن المنتخب البرازيلي خيب الامال في بطولة كوبا أمريكا، لكنه أبرز أهمية «التركيز» على التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وأوضح «لم تسر الأمور كما كنا نتوقع. للأسف لم نتمكن من البقاء في البطولة، ولكن الحياة تمضي ويجب علينا التفكير في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا».
وقال إن على الفريق «الاحترام والاستماع» للانتقادات التي وجهتها الجماهير لمنتخب بلاده، والتركيز في الاستعداد للتصفيات المؤهلة للمونديال، والتي تنطلق في تشرين أول المقبل.
ومن جانبه، أكد طبيب المنتخب رودريجو لاسمر على أن مرضا فيروسيا أصاب العديد من اللاعبين قبل قليل من مواجهة باراجواي في ربع النهائي، مشددا على أن هذا أثر سلبا على المستوى البدني للاعبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة