عبد المهدي: نسعى إلى وقف استيراد المشتقات النفطية

4 آلاف طن يومياً الإنتاج من الغاز السائل

بغداد ـ الصباح الجديد:

يسعى العراق إلى وقف استيراد المشتقات النفطية أو خفض معدلاتها تدريجاً وصولاً إلى التوقّف الكامل، وفق ما جاء في بيان أصدره وزير النفط عادل عبدالمهدي.
وقال الوزير ان «العراق لا يستورد الفيول أويل، بل يصدّر الفائض عن الاستهلاك المحلي، فالمصافي المتقادمة تنتج منه كميات أكثر من المعدلات الطبيعية».
وأضاف أن «وزارة النفط ستتوقّف قريباً عن استيراد الغاز السائل بعد ارتفاع إنتاجنا إلى ما بين 3500 وأربعة آلاف طن يومياً».
وأشار عبدالمهدي الى أن «معدلات الاستهلاك قريبة من معدلات الإنتاج، ولن نتوقّف عن الاستيراد إلى حين الاطمئنان إلى استقرار الإنتاج وتصاعده أكثر، منعاً لحصول أزمات طارئة، علماً أن معدل الاستيراد حتى نهاية الأسبوع الأول من الشهر الجاري، بلغ 202 طن يومياً». وبيّن أن «معدل إنتاج النفط الأبيض يقترب من ألفي متر مكعب يومياً، بينما معدل الاستهلاك للشهر السابق لم يتعدّ ربع هذه الكمية، ما يسمح بتخزينه لفصل الشتاء».
وأكد عبدالمهدي «توقف الوزارة عن الاستيراد، وهي تعمل جاهدة لجعل هذا موقفاً ثابتاً مع مراعاة حال الأسواق».
وأوضح وزير النفط أن «إنتاج الفيول أويل يقترب من 12 ألف متر مكعب، ويتراوح معدل الاستهلاك ما بين 13 ألف إلى 15 ألف متر مكعب يومياً، والوزارة ما زالت تستورد الفارق».
ولفت إلى أن «إنتاج الوزارة من البنزين يتراوح ما بين 8 آلاف و9 آلاف متر مكعب يومياً، بينما يبلغ الاستهلاك 15 ألفاً، لذلك نضطر إلى استيراد نحو خمسة آلاف متر مكعب يومياً وفق متطلبات السوق».
وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بحث، مطلع حزيران الجاري، في بغداد مع وزير النفط عادل عبدالمهدي، الأوضاع السياسية والأقتصادية، فضلا عن سبل تطوير الصناعة النفطية وحماية موقع العراق بين دول الاعضاء المصدرة للنفط في منظمة «اوبك» وتحسين خطوط الإنتاج الحالية ومواصلة تنفيذ الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان.
وقال بيان صادر من مكتب رئيس الجمهورية إن «معصوم شدد على اهمية تخفيض معدلات استيراد المشتقات النفطية من الخارج وتعزيز موقف العراق على الصعيد الدولي كمنتج رئيس».
كما بحث الجانبان تطورات الاسعار النفطية على المستوى العالمي وانعكاستها على مسار تنفيذ الموازنة العامة ومستجدات مشروع المصالحة الوطنية، وملف النازحين وسبل اعادتهم إلى مناطق سكناهم بعد تحريرها من سيطرة عصابات داعش الارهابية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة