غازبروم تتوقع وصول إنتاج «بدرة» النفطي إلى 170 ألف برميل يومياً

صعود طفيف للخام في الأسواق العالمية

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت شركة غازبروم النفطية الروسية زيادة إنتاجها من النفط في حقل بدرة في محافظة واسط إلى الضعف تقريبا، فيما توقعت وصول الإنتاج في الحقل إلى 170 ألف برميل في العام 2017.
وقالت الشركة في بيان صحافي، إن «الانتاج اليومي في حقل بدرة ارتفع إلى معدلات تصل ما بين 27 ألفا إلى 28 ألف برميل يومياً زيادة عن المعدل اليومي السابق المتحقق أواخر عام 2014 ، والبالغ 15 ألف برميل يومياً».
وتوقعت الشركة بحسب البيان وصول الإنتاج اليومي في الحقل الى 170 ألف برميل يومياً وذلك في العام 2017».
وكانت غازبروم قالت، في أيار الماضي، ان لديها خطة لرفع انتاج النفط الخام من حقل بدرة في محافظة واسط، بعد استكمال حفر البئر الثالثة بما ينعكس على زيادة حجم الصادرات.
وبحسب معلومات من مسؤول الانتاج في الشركة سيرغيه ديزوف، والمهندس العراقي أحمد مهدي، فان الانتاج سيتم رفعه الى 30 ألف برميل بحلول نهاية العام الحالي، في سياق الوصول بطاقة الحقل الوسطى الى أعلى مستوياتها المتمثلة بـ 170 ألف برميل في عام 2017.
ويُعَدُّ حقل بدرة الذي أحيل ضمن جولة التراخيص الثانية ثاني اكبر مكامن النفط في محافظة واسط، بعد حقل الاحدب، بخزين يصل الى ثلاثة مليارات برميل، إذ من المتوقع ان يصل الانتاج الى 170 ألف برميل يومياً مع كميات من الغاز بنوعيه السائل والجاف إضافة الى الكبريت.
من جهته اشار المهندس حسن هادي، المشرف على أعمال البنى التحتية، الى أن المشروع تضمن إنشاء البنى التحتية لمعالجة الغاز المصاحب، بعد ان تم استخدام تقنية حديثة بمراقبة أنبوب التصدير الذي يرتبط بالخط الاستراتيجي الناقل.
على مستوى أسعار النفط العالمية، لم تكد تتغير أسعار العقود الآجلة للنفط أول من أمس بعد علامات على احتمال التوصل إلى اتفاق سيساعد اليونان على تفادي التخلف عن سداد الديون ووسط الضبابية التي تحيط بالنتيجة المحتملة للمحادثات النووية مع إيران والتي قد تؤدي إلى زيادة كبيرة في صادرات الخام الإيرانية فيما واصلت منصات التنقيب عن النفط في أميركا انخفاضها للأسبوع الـ29 على التوالي.
وجاء صعود خام برنت بعد تراجعه على مدى يومين متتاليين. وتراقب السوق أيضاً مفاوضات اللحظة الأخيرة الرامية لتفادي تخلف اليونان عن سداد ديونها وتجنب خروجها من منطقة اليورو. ويقول بعض خبراء الاقتصاد إن تعثر اليونان عن السداد قد يعزز الدولار أمام اليورو وهو ما يؤثر سلباً على النفط وغيره من السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية.
وارتفع سعر مزيج برنت الخام في عقود آب عند التسوية ستة سنتات أو 0.1% إلى 63.26 دولارا للبرميل بعدما أنهى الجلسة السابقة منخفضاً 29 سنتاً.
ونزل سعر الخام الأميركي (غرب تكساس الوسيط) عند التسوية سبعة سنتات أو 0.1% إلى 59.63 دولارا للبرميل بعدما أنهى جلسة الخميس متراجعا 57 سنتاً.
أعلنت شركة «بيكر هيوز» (BHI) الأميركية للخدمات النفطية أول من أمس أن إجمالي عدد منصات التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة ارتفع خلال الأسبوع المنتهي في 26 يونيو الجاري بمقدار 2 إلى 859.
وبالرغم من ذلك، تراجع عدد حفارات النفط بمقدار 3 إلى 628 مواصلةً انخفاضها للأسبوع التاسع والعشرين على التوالي.
ومقارنةً بالعام الماضي تراجع إجمالي منصات التنقيب بمقدار 1014 وانخفض عدد حفارات النفط بمقدار 930.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة