الأخبار العاجلة

في ليل رمضان .. البغداديون ينعمون بوجبات السحور

بغداد ـ وداد ابراهيم:
ينعم البغداديون ولاول مرة منذ سنوات بوجبات سحور في المطاعم الشعبية والمطاعم الكبيرة بعد ان رفع حظر التجوال خلال العام الحالي ليكون اول رمضان تخرج فيه بعض العائلات العراقية من البيت ليلا لتنعم بقضاء ساعات من الليل في شوارع بغداد وساحاتهاوتناول وجبة (اوبن بوفيه).
«تأخرت في شراء علبة حلويات من احد محال الحلويات في المنصور وما ان نظرت خلفي لاجد ان الصف طويل وكانت الساعة الثانية عشر ليلا»، يقول الشاب حسن عبد الله، مضيفاً: «على الرغم من المعاناة التي يعيشها العراق من ارهاب وعنف الا ان المواطن العراقي يمتلك اصراراً على التغيير واصراراً على ان العراق هو البلد الذي ينتظر ان ينعم بالامان، وان المواطن العراقي ينتظر اي تغيير ليأخذ بزمام المبادرة، فيخرج ليعطي صورة ناصعة عن مشهد رمضاني ممتع يبدأ منذ ساعات الافطار، ليستمر حتى ساعات متأخرة من الليل او بالتحديد حتى تطلق بعض الجوامع نداء الامساك».
السيدة ام احمد قالت «انه مشهد رمضاني ممتع يبعث على الامل بحياة افضل، ذلك هو مشهد المطاعم وهي تقدم وجبات الافطار وتشهد اقبالا كبيرا للعائلات العراقية، فيما كانت هذه المطاعم تشهد كساداً خلال شهر رمضان سابقا، فالعائلات لا تستطيع ان تتأخر خارج البيت قبل منتصف الليل، لذا فهذه هي المرة الاولى التي نخرج وبشكل جماعي لتناول الافطار، فيما وجدت ان عدد من المطاعم قد وضعت اعلانات بانها تقدم وجبات السحور ومن الساعة الحادية عشر ليلا وحتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل».
احد العاملين في مطعم قال «هذه اول مرة يقدم فيها المطعم وجبات سحور بعد ان رفع حظر التجوال وبعد ان اصبح المشهد في الشوارع البغدادية يبعث على الامان، ففي العام الماضي كانت هناك عائلات تأتي لاخذ وجبات الافطار لكن هذا العام هو الاكثر اقبالا من قبل هذه العائلات على وجبات السحور، نسأل الله ان ينعم على العراق بالامان والامن».
السيد ابو احمد صاحب مطعم قال «هناك حركة غير مسبوقة في المطاعم ليلا، بالاخص خلال وجبات الافطار وتستمر حتى فترة السحور، لذا وضعت بعض المطاعم برنامجا جديدا ووجبات غذائية جديدة ووجبات عمل تبدأ من الافطار وحتى السحور لينعم المواطن باستجابة كبيرة من المطاعم حيث يقدم له انواعا من الاطعمة والتي تحب العائلة العراقية تناولها اثناء الافطار او حتى فترة السحور.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة