اتحاد الكرة يختار المدرب الأجنبي.. الاثنين

حاجي وبوكير وميلوفان الأوفر حظاً بترويض الأسود

بغداد ـ الصباح الجديد:

اكد اتحاد الكرة، أن قضية تسمية مدرب المنتخب الوطني لم تحسم حتى الآن، عاداً أن مايثار بشأن تسمية المدرب مجرد تكهنات.
وقال عضو الاتحاد كامل زغير إن «تسمية مدرب المنتخب الوطني لم تحسم حتى الآن ولم يتأكد اختيار أي اسم من الاسماء المطروحة»، مبينا أن «كل ما يثار بشأن تسمية هذا المدرب أو ذاك هو مجرد تكهنات ولم نتوصل للبت النهائي في القضية».
وأضاف زغير أن «اللجنة المشكلة لاختيار المدرب ستناقش الاسماء الأكثر قربا لتولي المهمة في الاجتماعات التي بدأت امس الاحد وتتواصل اليوم الاثنين، لحسم تسمية المدرب والإستفادة من الوقت لاعداد المنتخب»
وكان الاتحاد المركزي العراقي لكرة القدم، أكد عن اقترابه من تسمية مدرب المنتخب الوطني خلال اجتماعه المقبل الذي يعقد يوم غدٍ الاحد ويتواصل الى بعد غدٍ الاثنين.
وقال رئيس لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة فالح موسى ، ان «اللجنة المكلفة باختيار المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني العراقي بكرة القدم سترفع اسم المدرب الى الاتحاد لاتخاذ قرار بشأن تسميته من عدمها.. وأضاف أن» قيمة عقد المدرب الاجنبي الجديد لن تكون كبيرة بل ستكون محدودة ومناسبة مع معطيات موازنة اتحاد الكرة.
وبين ان «مجلس الوزراء ووزارة الشباب والرياضة وعدا رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود بتوفير المبالغ المالية المطلوبة لإتمام التعاقد مع المدرب الاجنبي الذي سيقود الكرة العراقية في التصفيات المزدوجة لتصفيات آسيا والمونديال.
ويلعب منتخبنا الوطني بكرة القدم ضمن المجموعة السادســة التــي اوقعتــه الى جانــب أندونيسيا الذي تمـت معاقبتــه من الاتحاد الدولي، وفيتــنام وتايلانـد وتايـوان.
من جانبها، عقدت اللجنة المشرفة على تسمية مدرب المنتخب الوطني في اتحاد الكرة اجتماعا ،ناقشت فيه السير الذاتية للمدربين الذين ابدوا رغبتهم بقيادة اسود الرافدين في التصفيات المقبلة .
ونقلت مواقع رياضية عن مصدر من داخل الاجتماع ، مشيرا الى ان ” بعد غدٍ الاثنين سيكون حاسما لتسمية المدرب المقبل، واضاف المصدر ،ان “ثلاثة اسماء مرشحة بقوة لقيادة المنتخب وهم البوسني جمال حاجي والصربي ميلوفان والالماني ثيو بوكير”.
في غضون ذلك اكد امين سر اتحاد الكرة صباح رضا ان المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب الذي اشرف على تدريب المنتخب اليمني في بطولة خليجي 22 التي جرت في السعودية بات من ضمن الاسماء المرشحة بقوة لتدريب المنتخب الوطني خلال المدة المقبلة.
وبين: ان تجربة المدرب التشيكي الاخيرة مع المنتخب اليمني في خليجــي 22 التــي اقيمـت في السعــودية تعد تجربة محترمة وقـدم خلالها ميروسلاف كرة قـدم متطورة مع المنتخب اليمنـي وحقـق نتائـج طيبة برغم الظروف التي يمر بها المنتخب اليمني الا انه كان من المنتخبات الجيدة التي تلعب كرة قدم منظمة وهذا ما يحسب للمدرب التشيكي ويؤكد فكره الممـيز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة