الأخبار العاجلة

القوات الأمنية تهاجم قرية المسحك قرب الشرقاط.. وهرب الدواعش باتجاه الموصل

مقتل نحو 25 مسلحاً بقصف جوي لطائرات التحالف
صلاح الدين ـ عمار علي:
أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات سامراء أن القوات الأمنية العراقية تقدمت باتجاه قرية المسحك التابعة لقضاء الشرقاط وهي تخوض حالياً معارك شرسة ضد مسلحي تنظيم “داعش”، وفيما أكد مقتل نحو 25 مسلحاً بقصف جوي لطائرات التحالف الدولي استهدف تجمعات للتنظيم وسط الشرقاط، لفت إلى أن عدداً كبيراً من عناصر “داعش” هربوا باتجاه ناحية الزاب التابعة لقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك.
وقال المصدر الذي فضّل عدم الإشارة إلى اسمه في تصريح الى “الصباح الجديد” إن “عملية عسكرية كبرى نفذتها قوات مشتركة من الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي وعدد من متطوعي العشائر العربية بإسناد مباشر من طيران الجيش باتجاه قرية المسحك الواقعة شمال شرقي مدينة تكريت قرب قضاء الشرقاط”.
وأضاف أن “معارك ميدانية شرسة تخوضها القطعات العسكرية حالياً ضد مسلحي داعش في القرية المذكورة من أجل استعادة السيطرة عليها وطرد المسلحين منها وصولاً إلى قرية الزوية ومنها إلى الشرقاط آخر معاقل التنظيم شمالي محافظة صلاح الدين”.
كما أشار المصدر إلى أن “طائرات التحالف الدولي شنت غارات جوية على أوكار وتجمعات تنظيم داعش داخل قضاء الشرقاط”، مبيناً أن “القصف الجوي أسفر عن مقتل نحو 25 مسلحاً بضمنهم قيادي بارز سعـودي الجنسية”.
وكشف أن “عدداً كبيراً من مسلحي التنظيم هربوا من الشرقاط باتجاه ناحية الزاب جنوب غربي كركوك”.
موضحاً أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد تحرير قضاء الشرقاط بالكامل وجميع القرى القريبة منها بعد أن ضيقت القوات الأمنية الخناق على المسلحين وقطعوا طرق إمدادهم من جهة قضاء بيجي وناحية الصينية”.
وتواصل القوات الأمنية العراقية عملياتها العسكرية لتطهير محافظة صلاح الدين (210 كم شمال بغداد) من عناصر تنظيم “داعش”.
ويعد قضاء الشرقاط منطقة مهمة من الناحية الجغرافية، لأنه يتوسط ثلاث محافظات، حيث يقع على بعد (115 كم) جنوب محافظة نينوى، وعلى بعد (125 كم) شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين، وعلى بعد (135 كم) غرب محافظة كركوك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة