الأخبار العاجلة

عمليات دجلة: «داعش» يلجأ للتخفّي في تنفيذ أعمال العنف

من خلال تفخيخ العجلات ونصب العبوات الناسفة

ديالى ـ علي سالم:

اكدت قيادة عمليات دجلة بان تنظيم داعش يعتمد اسلوب اللصوصية في تنفيذ اعمال العنف داخل محافظة ديالى لانه بات غير قادر على المواجهة المباشرة مؤكدا بان معدلات تجنيد الصبية انخفضت بنسبة 90% بسبب تنامي الوعي والادراك بمخاطر اجندة فكر التنظيم التي تهدف الى النيل من الجميع دون استثناء».
واوضح قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي في حديث خص به « الصباح الجديد» ،ان» تنظيم داعش انتهى في ديالى وما تبقى هي مجموعة خلايا نائمة تعتمد اسلوب اللصوصية في تنفيذ اعمال العنف تستهدف بالمقام الاول الاحياء والازقة السكنية والاسواق في محاولة لخلق الفوضى والارباك في المشهد الامني».
واضاف الزيدي ان» داعش لم يعد قادرا على القيام بعمليات للسيطرة على أي منطقة داخل ديالى انه فقد قدراته القتالية بعد تحرير معاقله خلال الاشهر الماضية وقتل الجزء الاكبرمن قياداته الميدانية».
وأشار قائد عمليات دجلة الى ان» قدرات داعش في تجنيد الصبية والاطفال في ديالى انخفضت بنسبة 90% بسبب تنامي الوعي والادراك بمخاطر اجندة التنظيم التي تهدف الى النيل من جميع العراقيين من دون استثناء».
وبين الزيدي ان» قوات عمليات دجلة تنتشر على مساحة تفوق الـ 30 الف كم مربع ضمن محافظتي ديالى وصلاح الدين وهي تضم مناطق مترامية ذات تضاريس معقدة كانت بعضها معاقل قوية لتنظيم داعش الا ان الروح والعزيمة العراقية نجحت في كسر كل خطوط داعش الدفاعية وتحريرها»
وانتقد الزيدي» محاولات بعض وسائل الاعلام تضخيم قدرات داعش مؤكدا بان المعارك الاخيرة معه في ديالى وصلاح الدين اكدت بان التنظيم ضعيف ويهرب مع أي مواجهة واعتماده الاكبر على الالغام والمفخخات والعبوات الناسفة».
فيما اقر عضو اللجنة الامنية في مجلس ديالى احمد الربيعي بان تنظيم داعش يعتمد اسلوب اللصوصية في تنفيذ اعمال العنف وهذا الامر بات معروفا للرأي العام من خلال معرفة نوعية اعمال العنف لتي يقوم بها والتي تعتمد على العبوات والالغام والسيارات المفخخة».
واضاف الربيعي ان» داعش لديه خلايا نائمة منتشرة في بعض مناطق ديالى تمارس انشطة عدوانية بين فترة واخرى وكل جهدها اثارة النعرات والفتن بين المكونات والشواهد على ذلك كثيرة».
ودعا الربيعي» القيادات الامنية الى المزيد من الاجراءت الوقائية والحزم في مواجهة أي مخاطر وتحديات داخل ديالى لاننا نواجه عدو يحاول استغلال أي فرضة للتاثير على الاوضاع وخلق حالة من الارباك».
فيما اشار محافظ ديالى مثنى التميمي الى ان» المحافظة مستقرة بالوقت الحالي رغم تسجيل بعض الاحداث الامنية وهي من فعل خلايا نائمة مرتبطة بالتنظيم تحاول التشويش على المنجزات الامنية التي تحققت في الاشهر الماضية خاصة في ديالى».
واضاف التميمي ان» كل مناطق ديالى تحت سيطرة القوات الامنية ولايوجد شبر يخضع لسطوة الجماعات المتطرفة مؤكدا بان حكومة ديالى داعمة وبقوة لجهود الاجهزة الامنية في تحقيق الاستقرار والامان».
فيما دعا قائمقام قضاء الخالص عدي الخدران المنظمات الدولية الى فتح تحقيقات موسعة في ملف تجنيد الصبية والاطفال ضمن المناطق التي خضعت لسيطرة تنظيم داعش والذين تحول بعضهم الى الغام بشرية قتلت عشرات الابرياء».
واضاف الخدران ان» انخفاض معدلات التجنيد في ديالى جاء بسبب تحرير معاقل تنظيم داعش بالمقام الاول مؤكدا بان التنظيم يعتمد على فكر ضال متطرف في جذب المراهقين والاطفال من اجل تحويلهم الى ادوات للقتل والعدوان والشواهد على ذلك كثيرة جدا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة