الأخبار العاجلة

ذي قار تطلق سلف الشركات والمقاولين بنسبة 21 %

تسلمت 25.7 مليون دولار من موازنة المحافظة
بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري عن تسلم المحافظة أكثر من 25 مليار دينار من موازنة مشاريعها، مؤكدا أنه سيتم إطلاق سلف الشركات والمقاولين بنسبة 21% اعتبارا من اليوم الثلاثاء.
وقال الناصري في بيان صحافي، إن “إدارة المحافظة تسلمت 25 مليار و700 مليون دينار من موازنة مشاريع المحافظة وستوزع نسبة 21% على المقاولين وأصحاب الشركات ووفقا لقرار مجلس الوزراء بهذا الصدد”.
وأضاف الناصري أن “الملاكات الادارية العاملة في قسم حسابات المحافظة واصلت العمل حتى أيام العطل الرسمية لاستكمال إجراءات صرف سلف المقاولين وأصحاب الشركات وان ادارة المحافظة عملت على تقديم التسهيلات الممكنة للتسريع بإطلاق الأموال لمستحقيها”، موضحا أن “اليوم الثلاثاء سيشهد صرف السلف للشركات والمقاولين”.
وبين محافظ ذي قار أن “الأموال المخصصة للمحافظة قليلة ولا تغطي حاجة المحافظة لتسديد الديون المستحقة للمشاريع”، متوقعا أن “تخصص وزارة المالية دفعات مالية أخرى لمشاريع المحافظة خلال الأشهر المقبلة”.
ويبلغ عدد المشاريع الجاري تنفيذها في محافظة ذي قار 444 مشروعا تتوزع على 22 قطاعا خدميا وتنمويا.
على صعيد آخر، وصف محافظ ذي قار تصنيف وزارة النقل لمطار ذي قار ضمن المطارات الخاصة بالرحلات الداخلية انه لا يلبي طموحات المحافظة ومتطلبات قطاعاتها السياحية والاستثمارية والنفطية، وفيما رحب بقرار وزارة النقل القاضي بمنح الصلاحيات الكاملة للمحافظين حول المباشرة باقامة المطارات، دعا الوزارة الى التعجيل بتوفير الاجهزة الخاصة بالمطار وارسال فرق فنية لمتابعة العمل والاشراف على تنفيذ مراحل العمل.
وقال الناصري، ان “منح الصلاحيات الكاملة للمحافظين حول المباشرة باقامة المطارات جاء بناء على اتفاق مسبق مع وزير النقل باقر جبر الزبيدي”.
واضاف ان “محافظة ذي قار جاهزة للعمل في مطار ذي قار الا ان استكمال العمل يتطلب بعض الالتزامات من وزارة النقل ولاسيما في مجال توفير الاجهزة الخاصة واجراء الفحوصات المطلوبة للمنشآت الخاصة بالمطار”.
ولفت الناصري الى ان “وزارة النقل سبق ان تعهدت باستكمال الاجهزة المطلوبة وارسال فرق فنية لمتابعة العمل في مطار ذي قار، ونحن بانتظار وصول الفرق الفنية والاجهزة الخاصة لاستكمال مراحل العمل في المطار”.
واشار محافظ ذي قار الى ان “تصنيف مطار ذي قار كمطار للرحلات الداخلية لا يلبي طموحات المحافظة كونها من المدن التي تتوفر فيها مقومات السياحة الاثارية والدينية والترفيهية وهي بحاجة الى مطار دولي لتشجيع حركة السياحة وتامين متطلبات الشركات الاستثمارية الاجنبية ولاسيما الشركات النفطية في مجال النقل الجوي”، مؤكداً ان “المطار الدولي يمكن ان يخدم المحافظة بصورة افضل ويطور القطاعات الاستثمارية والسياحية والصناعة النفطية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة