«النقل»: 36 مليار دينار لطرح حافلات جديدة في بغداد والمحافظات

«المسافرين والوفود» تطبق نظام «GPS» على مركباتها
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشفت وزارة النقل عن انها بصدد وضع خطة لتطوير مشروع تاكسي المطار وتحسين اداء العاملين فيه، مبينة ان الشركة وجهت دعوات الى شركات القطاع الخاص الراغبة بتجهيزها بباصات نقل الركاب سعة 30 راكب بين ضواحي بغداد ومركز العاصمة والمحافظات على ان تكون الكلفة التخمينية للمشروع 36 مليار دينار للباص الواحد.
وفيما تستعد الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود للمباشرة بتطبيق نظام “GPS” على جميع الحافلات التابعة لها و العاملة في بغداد والمحافظات، اطلقت السبت 350 سيارة اجرة للعمل التجريبي داخل مطار بغداد الدولي.
وقال مصدر اعلامي في الشركة لـ “الصباح الجديد”، ان ” الشركة مستمرة بخطوات تنفيذ نظام “GPS” الذي سيطبق على جميع حافلات الشركة العاملة في بغداد والمحافظات بعد ان تم ابرام عقد مع الشركة العامة للمنظومات في وزارة الصناعة لنصب هذا النظام، موضحاً بأن اعتماد هذا النظام جاء لغرض تعظيم الموارد البشرية وتقليل العنصر البشري وفقاً لاحدث الاساليب العلمية المعتمدة في هذا القطاع .
واضاف ان الشركة سبق وان طبقت هذا النظام على 144 مركبة بواقع 84 “كوستر” و60 حافلة في بغداد والمحافظات وهي بصدد تطبيقه على 500 حافلة خلال المدة المقبلة، مبيناً ان دعوات وجهت الى شركات القطاع الخاص الراغبة بتجهيزالشركة بباصات نقل الركاب سعة 30 راكب بين الضواحي ومركز المدينة في بغداد والمحافظات على ان تكون الكلفة التخمينية للمشروع 36 مليار دينار للباص الواحد.
واوضح المصدرأن المدة الماضية تسلمت الشركة 300 حافلة ذات الطابقين تم زجها للعمل على الخطوط الخارجية للمحافظات، الى جانب انها تعاقدت لاستيراد 318 حافلة ستصل للبلاد حال استكمال الاجراءات المالية المتعلقة بعملية شراءها، منوهاً الى ان الشركة بصدد تسلم 313 حافلة صينية المنشأ من خلال عقد مبرم مع الجانب الصيني بكلفة اجمالية تقرب من 125 الف دولار ضمن الخطة الاستثمارية للشركة التي تعتمد نظام التمويل الذاتي في تغطية جميع مشاريعها.
واوضح المصدر ان الشركة اطلقت، السبت، 350 سيارة اجرة للعمل التجريبي داخل مطار بغداد الدولي بعد ان تم ترقيمها من قبل مديرية المرور العامة وتأهيل المكاتب في صالتي ” نينوى وبابل” لقطع التذاكر وتخصيص طريق يسمح بمرورها وتهيئة عربات لنقل حقائب المسافرين، فضلاً عن 10 سيارات لذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين.
وتابع انه سيتم قريباً تفعيل منظومة قارىء البطاقات “الكارت ريدر” على الحافلات العاملة في مدينة بغداد، إذ يستعمل هذا النظام لاول مرة في البلاد والذي سيلقي بضلالهُ على الحالة الاقتصادية للمواطن ويمكنه من الصعود لعدت مرات في الحافلة وبجميع الخطوط، فضلاً عن تقديم دعم خاص للطلبة وباسعار منخفضة هذا وقد تم نقل هذة التجربة من دول العالم المتحضرة والتي اثبتت نجاحها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة