العلاق: نحو 2 % حجم التضخم و»المركزي» مسيطر على الدولار

خلية الأزمة توافق على إصدار سندات مالية بـ 5 مليارات دولار

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشف محافظ البنك المركزي علي العلاق، أمس السبت، عن أن التضخم في السوق أقل من 2% وهناك زيادة في الإنتاج النفطي ما يؤكد زيادة في الدولار ولا توجد مشكلة في تدفقه من البنك المركزي.
وقال العلاق في مؤتمر صحفي عقد ببغداد، إن «رفع الـ8% من معاملات الدولار ليست إعفاءً نهائياً للبضائع المستوردة لكن هو فعل مؤقت لتدارك أزمة الدينار العراقي أمام الدولار الأميركي»، مؤكداً أن «البنك مسيطر على الدولار وعمل على خفضه تحت الـ1300 دينار».
وأضاف العلاق أن «خلية الأزمة وافقت على إصدار سندات مالية بقيمة 5 مليارات دولار للمشاركة بحل الأزمة»، مشيراً إلى أن «التدخل في قرارات البنك المركزي يؤثر على عمله كثيراً».
وتابع محافظ البنك المركزي «ليست لدينا أي مخاوف بشأن التأثير على سعر صرف الدولار»، مبيناً أن «البنك المركزي سيدعم المصارف الخاصة ونتوقع لأنها ستساهم بخفض سعر الدولار لأننا اتبعنا آليات جديدة ستعزز وتدعم السوق».
وطالب العلاق بالتريث في استصدار فئة 100 الف دينار، مشيرا الى ان اصدار فئة 50 الف دينار من العملة المحلية ستكون نهاية العام الحالي.
وقال إن «البنك ماضٍ في اصدار فئة أعلى من العملة و بنهاية العام ربما سيتم اعلان قيد طبع فئة الـ50 الف دينار»، مشيرا الى ان «فئة الـ100الف دينار ربما ستصدر في وقت لاحق بعد ان طلبنا تأخيرها لتفادي حدوث اي تضخم».
وعزا العلاق ارتفاع أسعار صرف الدولار إلى كبر حجم الاستيراد وهجرة رؤوس الأموال، وأشار أن هذه الظاهرة تستحق الدراسة للوصول إلى عملية إصلاح اقتصادي وسياسي وقانوني، وفيما كشف عن إطلاق مشروع بناء نموذج اقتصادي في العراق، أكد أن البلد بحاجة الى نموذج اقتصادي متكامل قادر على تحديد المسارات والأهداف.
وعدّ محافظ البنك أن النقص في السيولة مسيطر عليه ولا يصل الى حد يهدد رواتب الموظفين، فيما اشار الى موافقة خلية الازمة على إصدار سندات بقيمة 5 مليارات دولار تباع للجمهور.
وقال إن «الدولة التي تصدر اكثر من ثلاثة ملايين برميل ولديها احتياطي يبلغ نحو 68 مليار دولار ليست دولة مفلسة»، مبينا أن «هناك مشكلة في السيولة».
واضاف أن «النقص في السيولة مسيطر عليه ولا يصل الى حد يهدد رواتب الموظفين»، مشيرا الى «اننا لا زلنا لم نستنفذ كل الموارد التي ممكن ان تغطي هذا العجز».
وتابع العلاق أن «خلية الازمة وافقت على إصدار وزارة المالية سندات بالدولار الاجل بقيمة 5 مليارات دولار تباع للجمهور»، لافتا الى أن «سعر الدولار سيكون هو السعر الرسمي مطروحاً منه نسبة معينة يشتريه الجمهور وتدفع له بعد سنة بسعر الدولار الرسمي ناقص نسبة معينة تقترب من نسبة الفائدة».
واكد العلاق أنه «تم تكليف البنك المركزي بإدارة هذا الاصدار وسنباشر فورا بادارته لطرح السندات»، موضحا أن «هذا الامر سيحقق مصدراً جيداً».
من جانبها، عدتّ رابطة المصارف العراقية، أمس، أن معدل التضخم في العراق يكاد يكون معدوماً، مبينةً أن التصريحات «غير المبررة» تسبب هلعاً وخوفاً في السوق.
وقال رئيس الرابطة وديع الحنظل في مؤتمر صحافي مشترك مع محافظ البنك المركزي علي العلاق، إن «معدل التضخم في العراق تبلغ نسبتة 1.7%»، مبينا ان «هذا التضخم يكاد ان يكون معدوماً».
وأضاف أن «التصريحات غير المسؤولة وغير المبررة تسبب هلعاً وخوفاً في السوق»، مشيرا الى ان «رفع الـ8% التي تمثل ضريبتي الدخل والجمرك المضافة للحوالات النقدية تعني التخفيف عن كاهل المواطن».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة