حيدر الزعيم: رحلة الألف ميل تبدأ «دائماً» بخطوة

الأول عالمياً في مسابقة الرسم بالأقلام الخشبية
بغداد ـ كوكب السياب:
قال الفنان التشكيلي الشاب حيدر الزعيم، إن «فوزه في المسابقة العالمية للرسم بالأقلام الخشبية، التي أقيمت في ولاية كاليفورنيا، يعد إنجازاً كبيراً له ولبلده.
وأضاف: «لم يكن الحصول على جائزة «بريزما كلر» العالمية للرسم بأقلام الخشب أمراً يسيراً، فالمسابقة يشترك فيها نحو 500 فنان من شتى بلدان العالم، وينال جائزتها فنان واحد يتم اختياره من بين 243 مشاركاً كانوا قد رشحوا من الـ 500 الذين تقدموا مسبقاً».
حيدر الزعيم، العراقيّ الذي نال الجائزة عن جدارة واقتدار، لم يكتفِ برسم تلك الوجوه وانفعالاتها بطريقة حرفية ودقّة عالية، بل أنه رسم له طريقاً نحو العالمية منذ أن رفع علم بلاده على منصة التتويج واختياره أولاً، متفوقّاً على 500 فنان من كل العالم.
يقول الزعيم، إن «المسابقة نُظّمت من قبل مؤسسة (برسما) للمنشآت السكنية، وهي منظمة غير ربحية دأبت على تنظيم مسابقة كل خمس سنوات في شتى مجالات الإبداع، بدعم من مؤسسات عملاقة مختلفة، وتخصص أرباحها لبناء شقق سكنية لذوي الاحتياجات الخاصة».
ويضيف: «في هذا العام نُظمت المسابقة بدعم من شركة برسما للألوان الخشبية، وشارك فيها 500 فنان من مختلف بلدان العالم، وقبلت منها أعمال 243 فناناً للتنافس على الجائزة، وكانت من نصيبي بفضل من الله».ويرى الزعيم إن «الفوز بالجائزة هو خطوة نحو سلم النجاح الطويل فرحلة الالف ميل تبدأ دائماً بخطوة، وأهم ما فيه هو رفع اسم العراق عاليا، وإعطاء إشارة الى أن هذا البلد يزخر بالإمكانيات العالية في مجال الفن وصناعة الجمال، وهو رسالة بأن العراق يتحدى بذلك قوى الظلام والإرهاب».
ويضيف: «لم يبخل الإعلام بجهوده في تسليط الضوء على هذا المنجز والاحتفاء به، وأنا في غاية الامتنان والشكر لكل من أسهم في إيصال هذا الانجاز إلى الناس عبر الكتابة والاحتفاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة