«غاز البصرة» تفتتح محطة جديدة بقدرة 50 ميغاواطاً

تسعى إلى توفير الكهرباء للمواطنين

البصرة ـ سعدي علي السند:

افتتحت شركة غاز البصرة المستثمرة من قبل شركة شل محطة كهربائية داخل مقر الشركة في منطقة خور الزبير والتي توفر مع بدء فصل الصيف الطاقة الكهربائية المطلوبة لتشغيل المجمع
كاملا وبقدرة 50 ميغاواطا الأمر الذي سيوفر نحو17 ميغاواطا من الكهرباء الى المواطنين والتي كان بتم تزويدها من شبكة كهرباء البصرة الى معمل الغاز.

خضعت المحطة منذ انجازها للعديد من الأختبارات
وأقيم أحتفال بهذه المناسبة في مقر الشركة في خور الزبير حضرته «الصباح الجديد» اكد فيه مدير عام الشركة سايمون دامن ولمز انطلاقا من كوننا شركة عراقية وطنية تعمل في مجال معالجة الغاز وتوريده لتوليد الطاقة الكهربائية فأننا نحرص اشد الحرص على توفير الكهرباء الى المواطنين خصوصا في فصل الصيف وعلى وفق التقديرات يتوقع ان تكفي طاقة ال 17 ميغاواطا الموفرة لتزويد مايقارب (45) الف اسرة عراقية بالكهرباء.
وأوضح سايمون لقد تم انجاز الاعمال الانشائية في المحطة في شهر نيسان 2015 وتم تجهيزها بمجموعة من المعدات التكنلوجية الحديثة ومنها نظام التحكم المؤّمن بالكامل والذي يتضمن احدث تقنيات السلامة والإغلاق في حالة الطوارئ وقد شاركت الشركات العراقية والأيدي العاملة العراقية في انجاز هذه المحطة بنسبة 90% من مجمل الموارد التي انجزت في هذا المشروع الكبير وقد خضعت المحطة منذ انجازها للعديد من الأختبارات من اجل التأكد من تشغيلها بالسلامة والكفاءة المطلوبة.

التقدم الذي تشهده
شركة غاز البصرة
من جهته قال مدير عام شركة غاز الجنوب المهندس علي حسين خضير ل(الصباح الجديد) : ان تغذية معمل الغاز في خور الزبير من محطة كهرباء شركة غاز البصرة الجديدة وليس من شبكة الكهرباء المحلية سيعزز من إمدادات الطاقة الكهربائية المتوفرة الى المواطنين ويسرنا وبكل فخر ان نشهد التقدم الذي تشهده شركة غاز البصرة وتحقيقها هذا الانجاز الكبير بعد مرور عامين على تأسيسها من دون ان نغفل جهودها المبذولة في عمليات التأهيل ومضاعفة الإنتاج والتي اسهمت في مضاعفة انتاج الغاز واستثمار الغاز المحترق وتحويله الى منتجات عالية القيمة تخدم الاجيال المقبلة .

استثمار كميات الغاز المحترق وتسخيرها لخدمة البلد
ويذكر ان الحكومة العراقية اسست شركة غاز البصرة في شهر آيار 2013 بالشراكة بين شركة غاز الجنوب 51% وشركة شل 44% وشركة ميتسوبيشي 5% لمواجهة احد التحديات التي تواجه العراق والمتمثل في استثمار كميات الغاز المحترق المهدورة وتسخيرها لخدمة البلد وتعد الشركة اكبر استثمار وطني للغاز في تاريخ العراق ويعمل لديها 5600 موظف منهم اكثر من 5100 موظف عراقي وتنتشر اعمال الشركة ووحداتها الانتاجية في 22 موقعا مختلفا وتتضمن معملين لمعالجة الغاز واكثر من 18 كابسة للغاز ومحطة تخزين مع ميناء بحري وان شركة غاز البصرة هي شركة وطنية تعمل في مجال استثمار الغاز الذي يتوفر في الحقول النفطية العملاقة في الرميلة والزبير وغرب القرنة وتقوم بمعالجته وفصله الى غاز جاف لأستعماله كوقود لتوليد الطاقة الكهربائية وسوائل عالية القيمة مثل الغاز السائل المستعمل في الطبخ ومن ثم تزيد جميع هذه المنتجات الى شركة غاز الجنوب والتي بدورها تقوم بتوفيرها الى السوق المحلية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة