النيران الصديقة تقود الباراجواي للفوز بشق الأنفس على جامايكا

تغريم جوتيريز بسبب مخالفة قانون التلوث بتشيلي

سانتياجو ـ وكالات:

أهدى حارس مرمى المنتخب الجامايكي فوزا ثمينا وغاليا 1- صفر لمنتخب باراجواي على فريقه امس الاول ، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقامة حاليا في تشيلي.
وعزز منتخب باراجواي فرصه في التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) للبطولة قبل مباراته الصعبة في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة والتي يلتقي فيها منتخب أوروجواي حامل اللقب لتكون مواجهة معادة لنهائي النسخة الماضية من البطولة.
ورفع منتخب باراجواي رصيده إلى 4 نقاط، ليتصدر المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام منتخب أوروجواي وثلاث نقاط أمام المنتخب الأرجنتيني، انتظارا للمباراة الثانية بالمجموعة بين منتخبي الأرجنتين وأوروجواي.
ومني المنتخب الجامايكي بالهزيمة الثانية على التوالي ليقترب خطوة هائلة من الخروج الرسمي من البطولة في أول مشاركة له ببطولات كوبا أميركا.
من جانب آخر، ادى منتخب تشيلي الثلاثاء للتدريبات بخوض مران خفيف عقب التعادل مع المكسيك بثلاثة أهداف في الجولة الثانية بدور المجموعات ببطولة كوبا أمريكا، استعدادا لمواجهة بوليفيا غدٍ الجمعة.
وخاض المنتخب التشيلي مرانا صباحيا، فيما منح المدرب خورخي سامباولي باقي كراحة للاعبين على أن يعودوا للمعسكر صباح امس.
وأجرى اللاعبون الأساسيون في مباراة الاثنين تدريبات الاطالة والتعافي فيما تمرن البقية بصورة طبيعية داخل مجمع خوان بينتو دوران الرياضي في سانتياجو.
ومن المقرر ان يكون المنتخب تدرب أمس الأربعاء صباحا ومساء استعدادا لمواجهة بوليفيا، وسيحاول كل منهما حسم المركز الأول لصالحه، إذ لكل منهم أربع نقاط ولكن تشيلي تحتل صدارة المجموعة الأولى بفارق الأهداف.
الى ذلك، أوقفت الشرطة فيليبي جوتيريز لاعب وسط منتخب تشيلي وفرضت عليه غرامة مالية الثلاثاء لانتهاكه لوائح العاصمة سانتياجو الصارمة الخاصة بالتلوث خلال فترة راحة من المران في كأس كوبا اميركا لكرة القدم.
وتعاني العاصمة التشيلية من تلوث الهواء في هذا الوقت من العام وتفرض السلطات في بعض الأحيان قيودا على عدد السيارات بالتناوب، والثلاثاء أمرت السلطات كل السيارات التي تنتهي لوحاتها برقمي 3 و4 بعدم السير في الشوارع.
وغادر جوتيريز – الذي تنتهي لوحة سيارته بالرقم 4 – معسكر تشيلي التدريبي في سيارته ثم جرى ايقافه وتغريمه، وكانت جودة الهواء سيئة في الأيام الأخيرة على الأخص ومن المرجح أن تستمر كذلك في بقية البطولة.
وفي سياق آخر، واجه المكسيك احتمال خسارة مدافع آخر خلال مشاركتها الحالية في كأس كوبا أميركا لكرة القدم، بتشيلي وذلك بسبب الإصابة.
وتعرض الظهير الأيسر ادريان الدريتي أحد أبرز لاعبي البطولة، لإصابة بكسر في الكاحل الأيمن خلال مباراة فريقه أمام تشيلي والتي انتهت بالتعادل 3-3 الاثنين.
وقال ميغيل هيريرا مدرب المكسيك لشبكة تيليفيزا: «يبدو أنه يعاني من كسر، دعونا نأمل الا يكون الامر كذلك وتكون مجرد كدمة».
وسقط الدريتي بقوة بعدما مرر كرة بينية إلى زميله المهاجم ماتياس فوسو الذي سجل منها هدفه الثاني في الدقيقة 65، من المباراة التي أقيمت على الإستاد الوطني في سانتياغو.
وغاب قلب الدفاع رفائيل ماركيز عن مباراة تشيلي بعد تعرضه للإصابة في الفخذ، خلال المباراة الأولى أمام بوليفيا الجمعة الماضي، وانتهت بالتعادل السلبي. كما سيغيب عن المباراة الأخيرة في المجموعة الأولى أمام الإكوادور غدٍ الجمعة.
وتتصدر تشيلي المجموعة برصيد أربع نقاط متقدمة بفارق الأهداف عن بوليفيا بينما تحتل المكسيك المركز الثالث بنقطتين.
وتقبع الإكوادور في المركز الرابع والأخير بدون نقاط بعد خسارتها من بوليفيا الاثنين 3-2.
ويعد الدريتي أحد لاعبي الصف الثاني في المنتخب المكسيكي الذي يشارك كضيف في كأس كوبا أميركا، وتبدو فرصة اللاعب كبيرة للانضمام لتشكيلة هيريرا التي ستخوض بطولة الكأس الذهبية التي ينظمها اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) وستنطلق في الولايات المتحدة في السابع من تموز المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة