الأخبار العاجلة

رئيس الوزراء يهنّئ الصحفيين بعيدهم ويؤكّد على صون حريتهم

بغداد ـ الصباح الجديد:
تقدم رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الاثنين، بالتهنئة والتبريكات إلى الاسرة الصحفية بمناسبة الذكرى السنوية لعيد الصحافة العراقية، مؤكداً حرص حكومته على ترسيخ ودعم حرية الصحافة وتوفير متطلبات العمل الصحفي الحر، في حين دعا الى تبني شعار “صحافة وطنية مسؤولة تسهم بتحقيق النصر” خلال احتفالية هذا العام.
ويحتفل الصحفيون العراقيون بـ”العيد الوطني للصحافة العراقية” في ذكراها السادسة والأربعين بعد المائة، إذ أعلن انطلاق أول صحيفة “الزوراء” في العاصمة بغداد العام 1869.
وقال العبادي في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إنه “يتقدم بالتهنئة والتبريكات للاسرة الصحفية بمناسبة الذكرى السنوية لعيد الصحافة العراقية”.
مضيفا “اننا اذ نهنّئ ونبارك للصحافة العراقية عيدها ونحيي الصحفي العراقي الذي يعمل بالرغم من المخاطر الكبيرة التي يواجهها فاننا يحدونا الامل بأن تقف السلطة الرابعة بمسؤولية تجاه الهجمة الارهابية والتحديات العديدة التي يتعرض لها بلدنا العزيز”.
وأضاف أن “ما شهدته الصحافة العراقية من تكميم للافواه وقمع ومصادرة للحريات ابان حكم السلطة الاستبدادية للبعث تجعل الجميع ان ينظر بعين المسؤولية الى اهمية الحفاظ على المكتسبات المتحققة بعد سقوط الدكتاتورية، وترسيخ مبدأ حرية الصحافة المسؤولة من خلال الحرص على مصلحة البلد ومواطنيه”.
وأكد العبادي “في الوقت ذاته نحرص على ترسيخ هذه المبادئ وتوفير متلطبات العمل الصحفي الحر ودعم الصحافة”، مشيرا الى أن “اسقاطنا لجميع الدعاوى المقامة من قبل مكتـب رئيس الوزراء ضد الصحفيين الا دليل على ما نطمح اليه”.
ودعا العبادي الى أن “تكون احتفالية هذا العام بعيد الصحافة متميزة عن الاعوام السابقة من خلال تبني شعار (صحافة وطنية مسؤولة تسهم بتحقيق النصر)”، مؤكدا ان “الاعلام الوطني المسؤول الذي لا تنطلي عليه شائعات العدو سيكسبنا ثلثي المعركة”.
وتابع العبادي “لا يفوتنا في هذه المناسبـة ان نستذكر باجلال شهداء الصحافة العراقية الذين ضحوا بانفسهم وهـم يقفون جنبا الى جنب مع اخوتهم المقاتلين في ساحات القتال من اجل ايصال الحقيقة للمواطنيـن ودفعـوا دماءهم الزكية قربانا للوطن وسطروا بذلك اروع صور التلاحم والتضحية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة