الأخبار العاجلة

«التطوير الصناعي« تسعى إلى تحضير طابوق صديق للبيئة

بحث قدمته الشركة العامة للصناعات الإنشائية

اثير ناجي*

قدمت هيئة البحث والتطوير الصناعي بحثاً من قبل مجموعة من باحثي الشركة العامة للصناعات الانشائية حول استعمال مضافات كيمياوية لتحسين عملية تحضير طابوق صديق للبيئة .
وتحدث الباحث علي سليم عمر قائلاً ان هذا البحث يتناول معالجة اهم مشكلات التلوث البيئي من خلال تحضير كتل بنائية يمكن استعمالها بديلاً للطابوق الطيني المحروق والتي تبعث في انتاجها غازات سامة من معامل الطابوق المنتشرة وسط وجنوبي العراق والتي تؤثر سلباً على الصحة العامة للناس والاحياء الاخرى .
واشار الباحث الى ان الطابوق الطيني المثبت له مواصفات جيدة في بناء المساكن مع توفر خاماته ومواده الاولية إضافة الى طريقة انخفاض كلفته وبذلك يمكن الاستغناء عن عمليات الحرق كما ان التربة يجب ان تكون غير صالحة للزراعة ، مضيفا ان الهدف من هذا البحث هو تصنيع وتحضير كتل بنائية طينية تنوب عن الطابوق المحروق من خلال اضافة مواد مثبتة هي الاسمنت والنورة الى الترب المتنوعة في توزيعها الحبيبي الحجمي .
من جانبه لفت الباحث هاني يوسف رزوقي الى ان التربة هي المادة الرئيسة في صناعة الطابوق لذلك اجريت فحوصات على مناطق متعددة في العراق لمعرفة مواصفات تلك الترب ومكوناتها حيث اخذت عينات من مناطق المحاويل وبغداد وكربلاء والقادسية والصويرة وسامراء وبرطلة وقرقوش.
وبينت نتائج الفحوصات الى الاختلاف الواضح والكبير في تلك المواصفات (محتوى الاطيان ،الطين ،الغرين) ، مضيفاً ان تربة المحاويل هي الافضل كونها تحتوي على تلك المكونات بنسب جيدة لإنتاج طابوق طيني مثبت ذي مقاومة انضغاط وامتصاصية ومسامية جيدة اضافة الى ذلك فان بقية ترب العراق بالإمكان تحضير وتصنيع كتل بنائية فيها لاستعمالها في البناء والتشييد.
اما الباحثة ايمان محمد سلطان فقد بينت استنتاجات البحث والتي تتمثل في تحضير كتل بنائية يستبدل بها الطابوق الطيني المحروق المشكل من التربة مع اضافة 8% الى 10% اسمنت بورتلاندي اعتيادي و10-15% نورة مطفأة بعد معالجتها في ظروف جوية بعيدة عن تيارات الهواء ، مشيرة الى ان نسبة هذه المواد المضافة تتناسب عكسياً مع نسبة الاطيان اضافة الى ذلك يمكن اعطاء قوة للكتل المحضرة بتسليط ضغط كبس عليها بما لا يزيد على 100كغم / سم2 اذ ان الضغط الاضافي قد يؤدي الى خروج الماء مما يؤثر على تفاعلات الاسمنت فضلاً عن ذلك فأن نتائج التوزيع الحبيبي الحجمي لترب مناطق العينات تتراوح فيها نسبة المواد الناعمة الاطيان ما بين 2%من كربلاء الى 65%من سامراء وفي معظم هذه المواد نجد ان النسبة الغالبة لهذه الاطيان هي في حدود (20-30)% وان هذا التوزيع قد يمثل التربة الموجودة في المنطقة ويمكن ان يصنع منها الطابوق بحسب نسب (الرمل : الطين) وكلما زادت نسبة الاطيان قلت نسبة الاسمنت المضافة الى (8%) مع اضافة النورة بنسب (10% و 15).
*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة