«ذات دمار».. في مهرجان المسرح العراقي الأول ضد الإرهاب

بغداد- الصباح الجديد

قدم، مؤخراً، ضمن فعاليات مهرجان المسرح العراقي الأول ضد الإرهاب، العرض المسرحي “ذات دمار” لمؤلفه سعد هدابي ولمخرجه عدنان أبو تراب، على خشبة مسرح الرافدين.
يتحدث العمل عن الدمارات التي مرّ بها العراق عبر السنين الماضية، من فقر وحروب وكوارث، جسدت في شخصية “معيوف” الذي وجد نفسه وأمه فقط في ساحة اعتصام الخبز والحرية، فاتخذ من الخيمة بيتاً وسكناً وملاذاً لأنه ابن العبد الفقير الذي لا قبر له والذي صلبوه على رأس الجسر آلاف المرات قبل أن يموت في أول حرب.
وأكد مخرج العمل المسرحي عدنان أبو تراب إنّ “المسرحية بشكل عام تتحدث عن معاناة الشعب العراقي من خلال شخصية معيوف، ولفترات طويلة من الزمن، فالدمارات التي لحقت بالشعب العراقي لاحدّ لها ولاحصر، وهذه واحدة من تلك الدمارات عنوانها (ذات دمار)”.
وأضاف أبو تراب “إنّ العمل يقدمه مجموعة من فناني محافظة المثنى الذين يشاركوا في هذا المهرجان الذي يسجل بصمة في تاريخ الفن العراقي ومسرحه، لأن المحافظات التي شاركت هي من كلّ أجزاء العراق، ومن ضمنها تلك التي ترضخ الآن لسيطرة (تكفيريي داعش) مغول كلّ العصور”.
مبيناً إنّ “هذه المشاركة هي رسالة إلى كلّ العالم بأن العراق واحد هو وشعبه ولن تفرقه أو تسهم بتفريقه الحروب أو الفتن الطائفية أو تدخلات القوى الأجنبية التي لا تريد للشعب العراقي أن ينهض ويتطور”، مؤكداً إنّ “جميع الفنانين قلباً وقالباً مع القوات الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة بالقلم والوتر وبجميع الوسائل الثقافية والفنية الأخرى”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة