التلفزيون اليوناني الحكومي يعاود البث

اثينا ـ وكالات:
عاود تلفزيون ERT الرسمي اليوناني، الذي اغلق قبل عامين «لدواعي التقشف»، البث يوم الخميس.
وكان تلفزيون ERT الذي كان يبث اذاعيا ايضا، قد أغلق في حزيران / يونيو 2013 بعد أن وصفته الحكومة اليونانية السابقة بأنه «ملاذ للتبذير.»
وكان حزب سيريزا اليساري قد جعل من اعادة فتح المحطة هدفا من اهدافه الانتخابية الرئيسية في الانتخابات التي أجريت في كانون الثاني / يناير الماضي والتي فاز بها الحزب.
وقال الحزب إن جميع الموظفين الـ 2600 الذين سرحوا في عام 2013 سيعودون الى الخدمة في المحطة.
وقال المذيع نيكوس اغيليديس مفتتحا بث المحطة يوم الخميس «هذا يوم عظيم لليونانيين جميعا، ولاولئك الذين يحبون اليونان وللذين يقدسون حرية نشر المعلومات.»
وأضاف «نحن متوترون ومتأثرون جدا.»
أما شريكته في البرنامج الذي يقدمه المذيعة فاسيليكي هاينا فقالت «إنه يوم خاص بالنسبة لنا، يوم صعب.»
وكان بث قناة ERT قد انقطع فجأة في عام 2013 دون انذار مسبق.
وكان قرار اغلاق المحطة – التي تبلغ كلفة تشغيلها 337 مليون دولار سنويا – قد أثار غضبا واسعا في اليونان وادى الى اندلاع احتجاجات في كثير من مدن البلاد.
ولكن البعض قال إن المحطة كانت موبوءة بالمحسوبية وكانت عصية على الترشيد والاصلاح.
وستمول المحطة من خلال مبلغ 3 يورو سيضاف الى قوائم الكهرباء التي يدفعها اليونانيون، وهو مبلغ اقل من ذلك الذي كانت تتقاضاه قبل اغلاقها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة