العراق ثاني مصدّري النفط في «أوبك» لشهر آيار

بعد ارتفاع إنتاجه إلى 3.8 ملايين برميل

بغداد ـ الصباح الجديد:

احتل العراق المركز الثاني بعد السعودية بين دول الاعضاء المصدرة للنفط في منظمة «اوبك» لتقريرها لشهر آيار الماضي.
وأشار تقرير اوبك الى ان «العراق تصدر المرکز الثاني في اوبك خلال الشهر الماضي بزیادة إنتاجية نحو 104 الاف برمیل یومیا ،حیث بلغ اجمالي انتاجه الیومي نحو ثلاثة ملایین و 800 الف برمیل ،مما بلغ إنتاجه في شهر نيسان نحو ثلاثة ملایین و 695 الف برمیل «.
ولفت تقرير المنظمة الدولية الى تراجع انتاج السعودية في ايار بنحو 4300 برميل یومیا مقارنة بشهر نيسان ،حیث بلغ انتاجها نحو 10 ملايين و 107 الاف برمیل یومیا لكنها تبقى تحتل المركز الاول بين دول المصدر للنفط في اوبك».
وتقدمت ايران بحسب اوبك في انتاجها النفطي للشهر الماضي محتلة المركز الثالث بعد العراق وانها استعادت موقعها كثالث منتج للنفط في المنظمة من خلال زیادة إنتاجها من النفط في الشهر المنصرم ،حيث بلغ فيه نحو ملیونین و 845 الف برمیل یومیا مسجلا بذلك ارتفاعا تقدر بألف برمیل یومیا.
وهذه الارقام تشیر الی إن «ایران تخطت الامارات العربية المتحدة في الشهر الماضي».
وكانت وزارة النفط العراقية اعلنت في الاول من حزيران الجاري عن تسجيل ارتفاع غير مسبوق في الاحصائية الاولية لصادرات النفط في شهر أيار الماضي عبر شركة تسويق النفط العراقية «سومو» بكمية بلغت 97 مليوناً و504 الاف برميل، فيما بلغت الايرادات المتحققة اكثر من خمسة مليارات دولار. يشار الى ان دول اعضاء منظمة اوبك المصدرة للنفط اتفقت بمشاركة العراق في اجتماعها الجمعة الماضية على ابقاء كمية صادرتها بنحو 30 مليون برميل يومياً .
وفي السياق ذاته تراجعت أسعار النفط أمس الجمعة بعدما افادت السعودية بانها على استعداد لزيادة إنتاجها مجددا إذا لزم الأمر ،بما قد يزيد من تخمة المعروض وسط تباطؤ الاقتصاد العالمي ويوقف المكاسب التي حققها الخام في وقت سابق من الأسبوع.
وبلغ سعر الخام الأميركي 61.82 دولار للبرميل في وقت سابق هذا الأسبوع مسجلا أعلى مستوى له منذ السادس من أيار مع ارتفاع الطلب وزيادة السحب من المخزونات الاميركية.
غير أن موجة الصعود توقفت بفعل آفاق قاتمة للاقتصاد العالمي وإبداء السعودية أكبر مصدر للخام في العالم استعدادها لرفع الإنتاج في الأشهر المقبلة إلى مستوى قياسي لتلبية الزيادة في الطلب العالمي.
ورغم التراجع المطرد لعدد منصات الحفر قال بعض المحللين إن الإنتاج الأميركي سيظل مرتفعا أيضا على الأرجح.
وتراجع سعر الخام الأميركي في عقود شهر أقرب استحقاق نحو نصف دولار إلى 60.25 دولار للبرميل بحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش.
فيما سجلت اسعار الخام الاميركي الاسبوع الماضي مستوى مرتفعا بلغ 61.82 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ السادس من ايار مع تلقي السوق دعم من طلب قوي وهبوط كبير في مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة.
لكن صعود السوق اوقفت توقعات متشائمة لنمو الاقتصاد العالمي وايضا قول السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم انها مستعدة لزيادة اخرى في انتاجها من الخام في الاشهر المقبلة ليصل الى مستوى قياسي جديد لتلبية زيادة في الطلب العالمي.
وتراجع سعر الخام الاميركي للعقود تسليم يوليو تموز 35 سنتا الي 60.42 دولار للبرميل بحلول الساعة 0510 بتوقيت جرينتش بينما انخفضت عقود خام برنت 25 سنتا الي 64.86 دولار للبرميل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة