«الوطني» يواجه اليابان ودياً في يوكوهاما

رودريغيز يشيد بلياقة اللاعبين

يوكوهاما ـ علي رياح*

يشهد ملعب نيسان الدولي بمدينة يوكوهاما في الساعة السابعة من مساء اليوم بتوقيت اليابان (الواحدة ظهرا بتوقيت العراق) إقامة المباراة الدولية الودية بين منتخبنا الوطني ونظيره الياباني وذلك في إطار الاستعداد للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات المونديال وآسيا.
واللقاء هو العاشر دوليا بين المنتخبين منذ عام 1978 ، كان نصيب العراق الفوز في ثلاثة منها ، غير أن اللافت أن اليابان حسمت لصالحها اللقاءات الأربعة الأخيرة ابتداء من عام 2000 وحتى عام 2015 .. غير أن كثيرا من المعطيات والحسابات ستحيط بلقاء اليوم برغم طابعه الودي ، إذ أنه سيقام على أرض اليابان التي استعد فريقها جديا بعد أن استدعي المدرب وحيد خليلوزيتش أحد عشر محترفا من الخارج ، في حين واجه منتخبنا أكثر من تعثر على صعيد إعداده ، فضلا عن عدم اكتمال قائمة اللاعبين وفقا للرؤية التي وضعها المدرب أكرم سلمان ، حتى أن المحترفين الأربعة في انكلترا والسويد وامريكا وهم ياسر قاسم واحمد ياسين وريبين سولاقا وجيستين ميرام لم يصلوا إلى يوكوهاما إلا قبل يومين فقط من موعد المباراة ، فاندمج الاربعة في الوحدة التدريبية التي اقيمت مساء الثلاثاء ، ثم آثر المدرب ان يجري لهم مرانا صباحيا خاصا يوم أمس بمعزل عن الفريق الذي عاد في المساء ليجري مرانه الرسمي على ملعب المباراة وذلك في السابعة من مساء امس.
وأوضح المدرب اكرم سلمان انه في صدد وضع اللمسات الاخيرة للتشكيلة التي ستمثلنا في المباراة ، موضحا أنه سيضع في حسبانه اكتمال جهوزية اللاعبين المحترفين الذين التحقوا بالفريق أخيرا ، كما أنه يريد أن يمنح اللاعبين المحليين فرصة لخوض هذه المباراة القوية سواء بصفة أساسيين أو حتى احتياطيين تبعا لمجريات اللعب.

تشكيلة سلمان
ومن حيث المبدأ أشار سلمان إلى أن التشكيلة ستتألف من جلال حسن وسامال سعيد وسلام شاكر وريبين سولاقا وضرغام اسماعيل وسيف سلمان وسعد عبد الامير وجيستين ميرام وهمام طارق وأحمد ياسين وامجد راضي ، مع ترك هامش للتغيير تبعا لجهوزية كل لاعب في يوم المباراة.
واكد سلمان ان تفكيره الاساسي ينصب على الخروج من هذه المباراة بأكبر قدر من الاستفادة ، مشيرا الى ان مواجهة منتخب اليابان الذي يقف عمليا في واجهة الكرة الاسيوية وبات قطبا يحسب حسابه على الصعيد العالمي ، ستحمل فائدة كبيرة بصرف النظر عن النتيجة التي ستؤول اليها المباراة.

الأسلوب الياباني
وقال مدرب منتخبنا الكروي إنه يملك قدرا مناسبا من الفهم لأسلوب المنتخب الياباني وابرز الركائز الاساسية فيه ، وهم في الغالب نجومه المحترفون في اوربا ، لهذا سيحرص في البدء على احتواء التحركات اليابانية المدعومة بكثافة جماهيرية متوقعة ، من أجل إدارة المباراة وفقا لامكانات لاعبينا الذين تعد المباراة محطة احتكاك مهمة لهم نرجو ان تتكرر باستمرار حتى لا يكون اللاعب او المدرب العراقي بعيدا عن اجواء اللقاءات الدولية القوية التي تعود بالفائدة علينا في نهاية المطاف.

لياقة اللاعبين
وعلى صعيد متصل اكد الاسباني غونزالو رودريغيز مدرب اللياقة في منتخبنا أن اللاعبين حققوا استفادة عالية من المعسكر وان كان قصيرا ، وقد وصل بعضهم الى مستوى لياقي مميز فيما يسعى الى ايصال لاعبين اخرين للمستوى ذاته مع تواصل الوحدات التدريبية لاحقا ، وقال إنه حرص مساء أمس الاول على اجراء تدريب خفيف للاعبين ياسر قاسم واحمد ياسين وريبين سولاقا وجيستين ميرام إثر وصولهم الى اليابان بعد سفر طويل . واعد كامل زغير المشرف على منتخبنا الكروي أن لا شيء يحول بين لاعبينا وبين تقديم العرض الذي يرضي جماهيرنا في المباراة ، وقال انه من الصعب مطالبة اللاعبين بنتيجة مميزة في كل الاحوال على حساب اليابان في عقر دارها وبين جمهورها ، لكننا نملك ثقة عالية في لاعبينا ، وهم قادرون على اداء مباراة ترضي سائر العراقيين وتحقق تطلعاتنا كمشرفين وكلك الطاقم التدريبي ، وهذا هو الهدف الاهم في مبارا من هذا الطراز.

حيوية العراق
وفي الجانب الآخر ، ذكر البوسني وحيد خليلوزيتش في تصريحات صحفية أن اللعب مع منتخب العراق أمر حيوي وضروي ومهم بالنسبة له وهو يعد منتخب الساموراي لتصفيات المونديال واسيا.
وقال خليلوزيتش إنه مطلع على امكانات المنتخب العراقي وبعض لاعبيه مشيرا إلى أن وفرة لاعبيه المحترفين الذين التحقوا بالفريق خلال اليومين الماضيين ستمكنه من تحقيق ما يريد في المباراة.

* موفــد الاتحــاد العـراقـي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة